رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

ستعود!

سألتني صديقة عزيزة : ها أيه رأيك مش قلت لك هتقف.. نظرت لها بعيون خالية من أي مشاعر قائلا :ستعود.. !!! نظرت لي بسخرية وقالت: هنشوف. وقتها كان الرأي العام يغلي ويزبد ويطالب ويرفض.. وأنا أراقب بهدوء موقفا تابعت تفاصيله كثيرا من قبل وفي يقيني: ستعود.قالت الشركات الإعلانية وقفت رعايتها للبرنامج.. قلت : ستعودقالت خلاص البرنامج أتوقف والقناة طلعت بيان وانتصرنا.. قلت: ستعودالقناة أصدرت بالونة اختبار مساء أمس بعودة البرنامج بدوره الخدمي والانساني .. انتفضت صديقتي وقالت سنقاطع القناة .. قلت لها ستعود. يا صديقتي العزيزة استمري في حملتك.. نسقي مع جميع المطالبين بعودة هيبة الفتاة المصرية.. اصمدي أمام موجات الهجوم العارمة التي ستصيبك.. تابعي كل البيانات والتصريحات.. قومي بدورك كاملا.. لكني أقولها لكي بكل ثقة: ستعود. يا كل المتابعين لهاشتاج #امسحوا_قناة_النهار. ومتابعي هاشتاج #حذف_قنوات_النهار_من_الريسيفر استمروا في نضالكم ودعوتكم.. لكنها ستعود.لست متشائما ولأول مرة أتمنى أن تهزمني توقعاتي .. نعم ريهام سعيد ستعود.. وأقوى وأشرس وأكثر تأثيرا .. لا تقل لي كعكة اعلانات فقط.. لا تقول لي نفوذ قوي لها فقط.. لا تقل لي آلاف الحالات الانسانية التي تنتظر مجرد ذكر اسمها في برنامجها فقط.. لا تقل لي أنها جهود من يسمون أنفسهم "التراس ريهام سعيد" فقط.. لا تقل لي أن طابورا من القنوات الفضائية ينتظر على أحر من الجمر أن تستغنى "النهار "عن كعكتها الاعلانية واضعة شيكات على بياض أمام الإعلامية ريهام سعيد لتظهر على شاشتها.. لا تقل لي هناك رجال أعمال مستعدون لإنشاء فضائية خاصة تحمل اسم "صبايا الخير ".. لكن اضافة لكل هذه العوامل لا تنس أبدا انك في مصر.. شخصيا أتمنى نجاح هؤلاء في حملتهم.. نعم ريهام سعيد ناجحة اعلاميا.. ناجحة شعبيا.. وقد تكون سمية لا تستحق كل هذا العناء.. لكن الأمر أكبر من ابتسامة سمية التي شاهدتها بنفسي أمام الحرية مول وهي محاطة بأصدقاء ومهتمين ومتابعين ومؤيدين وهي تستلم فستانا هدية من حملة البسي فستانك واستردي انوثتك دعما لها في مواجهة ما تعرضت له.. سمية مجرد رمز لانتهاك خصوصية إنسان على شاشة الفضائيات.. رمزا لإعلام صارخ استباح الأعراض وتحول إلى ساحة للردح وتبادل الاتهامات.. لا فرق في ذلك بين معركة تهاني الجبالي وسامح سيف اليزل.. ولا بين مصطبة توفيق عكاشة ومرتضى منصور على شرف المستشار عدلي منصور.. ولا بين وصلة ردح اعلامية بين خالد صلاح وعمرو أديب انتهت في ظروف غامضة.. ولا بين كم البذاءات التي تدخل المنازل على الهواء مباشرة من متصلين أو ضيوف لا يعجبهم رأي فلان أو علان.. هذا هو إعلامنا إن كنتم لا تعلمون.. ولكل هذه الأسباب مجتمعة أقول وبكل ثقة: ستعود!!!

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات