رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«إكرامي»: الأخطاء جزء من كرة القدم..وأحترم وجهة نظر «كوبر»

أكد شريف إكرامي، حارس مرمى النادي الأهلي، أنه لا يحبذ الحديث عن مسألة الحارس الأول أو الثاني للمنتخب الوطني، و«أنه لايحب هذه الألقاب ولا تهمه كثيرًا، وأن عصام الحضري هو الوحيد الذي يمكن أن يطلق عليه هذا اللقب في الفترة التي لعب فيها باستمرار مع الفراعنة».وأشار إلى أن ذلك «لا ينطبق عليه هو شخصيًا أو على أحمد الشناوي حارس الزمالك الحالي، والذي يلعب أساسيًا مع المنتخب الوطني في هذه المرحلة، وأنه يتقبل هذا الوضع حاليًا ويحترم وجهة نظر الجهاز الفنى للمنتخب بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، كما كان الشناوى او غيره متقبلًا فكرة جلوسه على دكة الاحتياطى لفترة عندما كان يشارك كحارس اساسي في وقت سابق».ونفى حارس الأهلى أن يكون «قد اتفق مع أحمد ناجى مدرب حراس المنتخبأان يتم اتباع سياسة الدور في حراسة مرمى المنتخب»، موضحًا «أن الشناوي يلعب أساسيًا حاليا لانها وجهة نظر احمد ناجى وجهاز المنتخب وهو امر يحترمه ويسعى بكل قوة لأن يستعيد مكانه فى حراسة المنتخب من خلال الاجتهاد فى الملعب ونيل ثقة الجهاز الفنى». وكشف عن انه حتى الساعات الاخيرة قبل اى مباراة للمنتخب لايعرف من الحارس الذى سيبدأ اللقاء.وشدد اكرامى على انه لا يمكن ان يتهرب من المنتخب، وذلك تعليقا على ما ردده البعض انه تهرب من لقاء غانا بادعاء الإصابة، وأوضح أنه كان مصاب بالفعل ولديه من التقارير الطبية ما يثبت ذلك، واستبعد اكرامى وجود اى تربص به مشيرا الى أنه لا يهتم باى انتقادات غير موضوعية ابدا وكل تركيزه يكون فى التدريبات ليكون جاهز فى اى وقت للمشاركة سواء مع الاهلى او المنتخب، وأضاف أنه سبق له الجلوس احتياطيا فى الاهلى من قبل وتقبل الامر وقتها وتدرب بكل قوة من اجل الحصول على فرصة للمشاركة.وأكد إكرامى على انه يرفض اتباع سياسة القطعة فى التعامل معه او مع اى لاعب فاذا اجاد فى لقاء تتم الاشادة به بشكل مبالغ فيه واذا اخطأ فى لقاء يتم اتهامه بالتقصير او عدم التركيز، ويفضل ان يكون التقييم موضوعى وفقا لفترة زمنية يمكن ان يتم التقييم فيها بشكل كبير ومنطقى،و اوضح انه راض عن ادائه مع الاهلى بشكل كبير منذ فترة لكن اى لاعب فى الملعب معرض للخطأ خاصة أن الأخطاء جزء من كرة القدم لا يمكن ان تنتهي على الإطلاق.واضاف ان الفريق كان يسير بشكل جيد منذ بداية الدورى ولمجرد الخسارة امام مصر المقاصة فى الاسبوع الرابع تعرض لهجوم شديد، واعترف اكرامي بانه اخطأ بالفعل فى تقديره للكرة التى جاء منها هدف المقاصة لكنها ليست نهاية العالم، وسوف يجيد مرة اخرى ويخطىء مرة اخرى ايضا ولابد ان يكون الحساب بمجمل ما يقدمه اللاعب خلال مشواره مع فريقه، وأوضح ان اى لاعب لا يشعر بان له دور فى اى فريق لابد ان يتخذ قراره بالرحيل عنه.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات