رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«برشلونة».. أكثر من مجرد نادي

" صديقنا ورفيقنا هانس غامبر... بطل كرة قدم سويسري سابق، من الذين حرصوا على تنظيم بعض المباريات في المدينة، يطلب من أي شخص متحمس ومهتم بهذه الرياضة أن يتقدم إلى مكتب هذه الصحيفة أي يوم ثلاثاء أو مساء يوم الجمعة بين الساعة 9 و11 مساء."كانت هذه صيغة الاعلان الذي نشرته خوان جامبر في لوس ديبورتس معلنًا رغبته في انشاء نادي خاص بمدينة برشلونة فاستجاب له احدى عشر لاعبًا من جنسيات مختلفه ليكون اول اجتماع في 29 نوفمبر ليشهد مولد نادي برشلونة القدم.أكثر من مجرد نادي وأصبح نادي برشلونة ليس فقط نادي رياضي ولكن أصبح رمزًا للثقافة الكتالونية والقومية الكتالانية، لهذا اصبح شعاره Més que un club" " والتي تعني بالعربية: أكثر من مجرد نادي، اما النشيد الرسمي للبارسا فهو "لا أحد قادر على قهرنا" الذي كتبه جاومي بيكاس ووجوسيب ماريا اسبيناس.وعلي عكس اندية باقي اوروبا، فإن المشجعين وانصار الفريق الكتالوني هم من يمتلكون النادي العريق الذي يمتد تأسيسه الي 116 عامًا، لذلك هو من اغنى اندية اوروبا واعلاها من حيث الايرادات، إذ بلغت قيمة إيراداتة لعام 2014 مبلغ 485 مليون يورو.برشلونة والحكومة الأسبانية منذ عام 1922 ومع بداية الحرب الأهلية عانى سكان اقليم كتالونيا وتأثر كثيرًا نادي برشلونة بهذه العراقيل والتي أدت الي عدم فوزه بأي لقب في تلك الفترة.بدأت تلك الاجراءات في اخبار الحكومة الاسبانية في مدريد رئيس النادي وقتذاك ومؤسس النادي خوان جامبر – الذي مات منتحرًا – علي الاستقالة، ثم أغلق ملعب " لاس كورتس " ولكن النادي كافح حتى فاز بأول بطولة دوري في تاريخه عام 1929.وخلال الثلاثينيات من القرن الماضي واصل النادي معاناته مع الاقليم من قبل حكومة مدريد خاصة في عهد الجنرال فرانكو – حليف موسيليني – واستمرت سياسة القمع ضد الكتلان حتى عام 1936 فقد تم القاء القبض علي جوسيب جونال رئيس النادي وتم اعدامه من قبل اتباع النظام. وفي عام 1938 تعرض مقر النادي الي القصف من قبل الفاشيين بدعم من فرانكو ثم احتلال النادي ونهب محتوياته واستمرت حتى عام 1938. واستمرت الاجراءات حتى تم تعيين رئيس للنادي مواليًا لنظام فرانكو فعمل علي منع اللغة الكتالونية وايضا منع النشيد الكتالوني وجعل اللغة الاسبانية لغة رسمية واستمر الحال حتى بداية الانتعاش في 1957.برشلونة ومدرسة لاماسيا علي مدار تاريخ برشلونة لم يكن يشتري لاعبين الا نادرًا حيث كان اعتماده الاكبر علي مدرسة لاماسيا – مدرسة الناشئين بالنادي – والتي انجبت للكرة الاسبانية والعالم العديد من اللاعبين الذين لن ينساهم التاريخ امثال زوبيزاريتا وتشافي وانيستا أخر عشر سنوات في إسبانيا كتالونية ومن الانتعاشة وبداية الصحوة من جديد في عام 1978 حتى عام 2004 مرّ نادي برشلونة بفترة من أجل محاولة العودة من جديد إلي الساعة المحلية والأوروبية من جديد وجلب العديد من نجوم العالم أبرزهم الأسطورة الهولندية يوهان كوريف والأيقونة الأرجنتينية «مارادونا».مع بداية موسم 2003-2004 وتولي خوان لابورتا رئاسة النادي بدأت الفترة الذهبية في تاريخ النادي الكتالوني وجلب المدرب فرانك ريكارد ثم الساحر البرازيلي رونالدينيو مع تشافي وانيستا وديكو وفي الهجوم صامويل ايتو بدأت سيطرة برشلونة علي الكرة الاسبانية ثم بدأت الفترة الذهبية للبارسا مع قدوم العبقري جوارديولا في عام 2008 وتألق ميسي وقدوم هنري وابراهيموفيتش وبويول مع داني الفيس حتى استطاع في عام 2009 احراز 6 بطولات في موسم واحد.و خلال اخر خمسة عشر سنة 7 بطولات دوري اسباني و3 بطولات كأس بينما احرز لقب السوبر الاسباني وعلي المستوى الدولي احرز كأس العالم للأندية مرتان ودوري ابطال اوروبا أربع مرات – 5 مرات في تاريخه – وكأس السوبر الأسباني ثلاث مرات.في النهاية فإن نادي برشلونة ليس مجرد نادي للكرة وانما ايقونة للكرة والمقاومة والانكسار والانتصار.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات