رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

باريس تسعى للتعاون الاقتصادي مع موسكو رغم العقوبات

أعرب وزير الاقتصاد الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن رغبة بلاده في تكثيف التعاون الاقتصادي مع روسيا بالرغم من  العقوبات الغربية المفروضة عليها على خلفية الأزمة الاوكرانية.وأضاف ماكرون، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي ألكسي أوليو كايف، عقب المباحثات التي جرت بينهما بموسكو، والتي تخللها التوقيع على عقود في قطاعات الطيران والطاقة.وأشار إلى أن «من الضروري من أجل اقتصاد بلدينا أن نتمكن من تكثيف علاقاتنا للمضي قدما بشكل براجماتي، والزيارة إلى روسيا تعكس، في هذا الظرف الصعب، الحاجة للإبقاء على العلاقات الاقتصادية القوية بين البلدين17».  وحول الأزمة الأوكرانية، أكد وزير الاقتصاد الفرنسي تمسك بلاده باحترام كافة الأطراف لاتفاقات (مينسك)، مشيرًا إلى إمكانية رفع العقوبات عن روسيا في يوليو 2016. ومن جانبه، رحب وزير الاقتصاد الروسي الكسي اوليو كايف بالمواقف الإيجابية التي عبر عنها مسؤولون فرنسيون مؤخرا بشأن العقوبات على روسيا، معربا عن أمله في أن يتم سريعا "طَي هذه الصفحة السلبية" في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين.يذكر أن العقوبات - التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي - قد أضرت بالمبادلات التجارية بين فرنسا وروسيا واستهدفت قطاعات البنوك والنفط والدفاع، خاصة بعد أن تم تمديدها في نهاية ديسمبر الماضي لمدة ستة أشهر بعد ان كانت ستنتهي مدتها في يناير.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات