رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

المصريون يكتبون شهادة وفاة ثوار الفيس بوك وتويتر

تزامنًا مع الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، خرجت دعوات عديدة تطالب بالتظاهر من جديد في ميادين مصر، من قبل جماعة الإخوان وبعض الحركات الثورية، ولكن على جناب أخر يوجد نوع مختلف من الثوار ألا وهم ثوار " فيس بوك وتويتر"، فهؤلاء ما أن تحل ذكرى لثورة أو أي احتجاجات تجدهم يخرجون " بتغريدات " عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعضها يحرض الشباب على التظاهر ضد النظام، والبعض الأخر ينتقد السياسة التي تتم بها إدارة شئون الدولة، ويتحدثون عن ضرورة الخروج للميادين من جديد، وحينما تبحث عنهم بين المتظاهرين الحقيقيين اللذين يضحون بأرواحهم في سبيل الحرية، تجد أولئك يجلسون في مكاتبهم مجرد متابعين برتبة ثوار.البرادعيدائمًا ما يخرج بتغريداته المثيرة للجدل الدكتور، ومع حلول الذكرى الخامسة للثورة، ظهر نائب رئيس الجمهورية الأسبق، بتغريدة جديدة عبر حسابه الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، إذ وجه التحية لمن شارك فى أحداث الثورة، مضيفاً "الثورة ستنتصر". وقال "البرادعي" فى تغريدته: "لكل من شارك وضحى من أجل الحرية والكرامة والإنسانية ،الوطن مدين لكم وفخور بكم، ثقوا أن الثورة ستنتصر لأنكم المستقبل ولأن لا قوة فوق قوة الحق". وائل غنيم هو أبرز الداعين لثورة 25 يناير، عبر "فيس بوك" تحت شعار : "سيطلقون سهام الغضب على أفكارك التي ترى أن الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان وإقامة دولة العدل والقانون هي أساس التقدم والاستقرار، وسيلقبونك بألقاب من قبيل: شمّام الكلة، وناشط السبوبة، والنكسجي، ويتهمونك بالعمالة للغرب، وخيانة الوطن، وكراهية الجيش".وخرج "غنيم"، في تغريدة جديدة له قائلًا: "ستهزم (ثورة) يناير حينما نقرر أن نصمت.. لا تيأسوا".وأضاف: "سيصوبون عليك أذرعهم الإعلامية، ويروّج مهرّجيهم شائعات ضدك وضد كل من يحذو حذوك، سينشرون الرعب من دمية اسمها فاهيتا (شخصية كارتونيّة)، ومن آلية اسمها ديمقراطية، ومن كارثة اسمها حرية".وتابع: "سيحاولون قمع أي محاولة منك للإصلاح أو مواجهة الفساد، سيتهمونك بمحاولة إسقاط الدولة وتعكير السلم العام، ويطالبونك بالصمت وعدم الكلام، لأنهم شبعوا من انتقاداتك، بينما لم يشبعوا هم من سرقتهم للوطن، وستُهدر حقوقك كمواطن، وتُهاجم في الإعلام، وتُشتم في الشارع، وتُسحل في المظاهرات، وتُعتقل في السجون، ثم يسألونك: ماذا فعلت لمصر؟".واستطرد: "قدرنا أننا ولدنا في هذه اللحظة التاريخية، وقدرنا أننا حلمنا، أخطأنا كثيرًا وأصبنا كثيرًا، حلمنا كثيرًا ويأسنا كثيرًا تشجّعنا كثيرًا وتخاذلنا كثيرًا، لكننا لم نخُن".وشارك غنيم في هشاتاج "أنا شاركت في ثورة يناير"، قائلًا: "شاركنا في ثورة يناير وكل منا قد استعد للتضحية من أجل وطن للجميع، لكننا لم ندرك لسذاجتنا حينها أن الطريق إلى تحقيق الحلم طويل ومليء بالهزائم".وختم غنيم تدوينته قائلًا: "ستهزم يناير حينما نقرر أن نصمت، لا تيأسوا، ولا تصمتوا، فكلامكم ثورة".علاء الأسوانيكان للكاتب والروائي علاء الأسواني، رأي أخر حيث قال إن الثورة على الظلم ليس لها موعد محدد، في إشارة منه إلى تحذيرات "الأرصاد" من موجة برد شديدة يوم ذكرى ثورة 25 يناير.وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "حتى خبراء الأرصاد والبخت يحذرون المصريين من النزول في 25 يناير".وتابع: "كأن الخطر سيزول بنهاية اليوم، إنهم لا يفهمون أن الثورة ضد الظلم ليس لها موعد".حمدين صباحينشر حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى، صورة لمتظاهرين بميدان التحرير، تزامنا مع الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.وقال "صباحى" فى تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" "يا أيها اليوم العظيم، يا أيها الشعب العظيم، المجد للشهداء، النصر للثورة، 25 يناير".وتحل غداً الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، التي أطاحت بالرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، فى 18 يوماً.أيمن نورغرد الدكتور أيمن نور مؤسس حزب "غد الثورة"، عبر حسابه على "تويتر"، في إحياء الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.وكتب نور: "ميدان التحرير معنى وليس وطن، 25 ذكرى ورقة في رزنامة وليس كل الأوراق"، مضيفًا "اغلقوا الميدان لن تغلقوا كل الميادين، صادروا ورقة فالنتيجة لنا".حازم عبدالعظيم اتخذ حازم عبدالعظيم أسلوب مختلف في تغريداته، حيث عبر عن إعجابه بشباب الثورة معتبرًا إياهم أفضل من النخبة السياسية من حيث الرؤية.وكتب عبد العظيم تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التدوين المصغر "تويتر" قال فيها: "حصاد الخمس سنوات: العيال كانوا فاهمين أحسن مننا! وبيتقال علينا نخبة! كان عندهم حس سياسي ونقاء وفطرة سياسية".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات