رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

سلطات الغابون تشدّد الرقابة على المنقبات

قرّرت السلطات في الغابون ، تشديد الرقابة على النساء اللواتي يرتدين النقاب، تحسباً من هجمات إرهابية محتملة على أراضيها، على خلفية الهجوم الذي استهدف، مؤخرا، العاصمة البوركينية «واغادوغو»، وأسفر عن مقتل 30 شخصاً.وقال مسؤول في وزارة الأمن في الغابون، أمس الاثنين، «سنبدأ الشروع، حالما يتسنّى ذلك، في مراقبة هؤلاء النساء، بشكل سرّي لا يتسبّب في وصمهن».وبحسب المصدر نفسه، فإنّ هذا القرار يأتي في إطار مساعي الحكومة الغابونية إلى قطع الطريق، أمام أولئك الذين يستخدمون النقاب غطاء لتنفيذ عملياتهم الإرهابية، على غرار «بوكو حرام» الناشطة في الكاميرون المجاورة.ومع أنّ الغابون لا تزال بمنأى عن الهجمات الإرهابية، إلا أنّها أعلنت، في يوليو/ تموز الماضي، على لسان وزير داخليتها، باكوم موبيلي بوبيا، أنّ قوات الأمن ستشرع «في التثبّت من هوية أيّ شخص يرتدي النقاب»، وذلك «في أيّ مكان يوجد فيه». وتأتي هذه التدابير على خلفية الهجمات الانتحارية التي استهدفت، في يوليو/ تموز الماضي، العاصمة التشادية نجامينا، وإثر اتّفاق قادة «المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا» (إكواس)، في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، على «حظر النقاب» في البلدان الأعضاء في المنظمة، من أجل التصدّي بشكل أفضل للهجمات الانتحارية على أراضيها.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات