رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالفيديو..أحمد مالك لـ'يوسف الحسينى' أعتذر بشدة عن الفيديو المسىء ولم أتصور ردود الأفعال

أكد الفنان الشاب أحمد مالك، اعتذاره بشدة على الهواء، فى مداخلة هاتفية ببرنامج "السادة المحترمون" مع الإعلامي يوسف الحسينى، المذاع عبر فضائية "ON TV"، مطالبا الجميع بتقبل اعتذاره بشكل "إنسانى".                                                  الفنان الشاب أحمد مالك وقال "مالك": "على الناس أن يتقبلوا اعتذارى بشكل إنسانى ويسامحونا.. مفيش حد بيتعلم من خطئه والموضع خرج بشكل تلقائى ولم نر أبعاده ولو كنا على يقين بما سيحدث لما فعلنا ذلك من البداية، ولكن للأسف لم نتصور الموضوع ولم ندرك ردود الفعل حوله"، وتابع: "لسنا ضد أحد.. ونحب الحياة، وأى تصرف كان ناتجا عن تلقائية وإحباط".وكان أحمد مالك سبق والده باعتذار، جاء نصه كالتالي: " بعتذر بشده لكل شخص اساءه الفيديو و خاصة الشرطة، الفيديو فعلاً فيه تجاوزات لم أتوقع أنها تخرج بره دايرة الأصدقاء و ده مش مبرر علي الخطأ، أنا عمري عشرين سنة وساعات في السن ده الأفكار المتهورة بتسبق التفكير العقلاني وللأسف الغلطات دلوقتي بقت مسجله و مصوره و ده بيديها عمر و حجم اكبر من حجمها الحقيقي".وأضاف مالك: " دي لحظة تهور و لحظة مش محسوبه، و فعلاً ندمان عليها و حاولت مسحها و لكن كنت فوجأت انها انتشرت قبل ما اقدر انقذ الموقف، يمكن الموقف ده كله نابع من احباط عدم القدره علي التعبير عن الرأي اللي جيلي حاسه الايام دي بس برضه ده ميدينيش الحق اني اتجاوز او اعبر عن رأيي بطريقه متجاوزه في حق الآخرين. اكتر حاجه مضايقاني انه هيتم استخدام اللحظه دي لتشويه الثوار و الثوره و مقدرش الوم حد في النقطه دي الا نفسي اللي الاحباط عماها.اتمني من الجميع انهم ميتعاملوش مع اللحظه دي علي انها بتلخصني و يتعاملوا معاها انها لحظه عابره لن تتكرر".                         والجدير بالذكر، أن نقابة المهن التمثيلية، قامت بإيقاف منح التصاريح للممثل الشاب "أحمد مالك" وتحويله للتحقيق، بسبب فيديو يجمعه مع مراسل برنامج "أبلة فاهيتا" شادي حسين، وهما يقدمان "واقي ذكري" على هيئة بالون للشرطة أمس، علماً بأن الفنان الشاب أحمد مالك، ليس عضواً بالنقابة، وكان يعمل بالتصاريح منذ التحاقة بالعمل الفني .            وقد حصد هذا الفيديو مئات الآلاف من المشاهات خلال ساعات قليلة، منذ عرضة ، ولكنه أثار في نفس الوقت الفيديو غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وابناء الشعب ألمصرى بشكل عام،  ودعوا إلي اتخاذ الاجراءات القانونية، مع هذين الشابين عقابا علي فعلتهما الغير أخلاقية،  والجريمة التى قام بارتكابها في حق رجال الشرطة المدافعين، عن أمن وسلامة الوطن والمواطنين.                                                                   

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات