رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

أول برنامج علمي ترفيهي لإستكشاف الديناصورات بمتحف الطفل

تبدأ فعاليات البرنامج العلمي الترفيهي « دينوز كفرى»، الذي صممه فريق برنامج «حلول المصري» يوم السبت القادم ، والذي يعد أول برنامج مصري لمحاكاة الواقع في علم الحفريات والجيولوجيا واكتشاف الحفريات ومدي قيمتها العلمية والتاريخية وذلك بمركز الطفل للحضارة والأبداع « متحف الطفل».وأكد المهندس أحمد السيد أحد مؤسسي فريق «حلول المصري»، إن فكرة البرنامج تعتمد علي قاعدة الهرم التعليمي وهو أن تزيد نسبه استيعاب الأطفال وفهمهم إلي نسبه تصل الي ٩٠٪ عندما يطبق الطفل ما يتعلمه حيث يتفاعل الأطفال مع المحاضرين ، ليعيش التجربة الواقعية والتي تحول الوجبة العلمية الدسمة إلي وجبه علمية مرحة وبسيطة وممتعة.وقال أن اسم البرنامج « دينوز كفرى» مكون من جزأين الأول «دينوز» وهو اختصار لكلمة الديناصورات، والثاني «كفري» وهو الحروف الجزء الثاني من كلمة «ديسكفري» بمعنى استكشاف، والمقصود منه هو استكشاف عالم الديناصورات، وإتاحة فرصة للأطفال لمعرفة عالم كان يعيش قبل ٦٥ مليون عام قبل الميلاد.وأكد السيد أن فكرة وتصميم وتنفيذ وتصنيع البرنامج نفذها فريق حلول المصري بتمويل ذاتي دون الحصول على تمويل من أية جهة، وباستخدام الخامات والمواد الموجودة بالبيئة المصرية، وتم الاستعانة بباحثين فنيين في مجالات مختلفة لإنتاج أدوات البرنامج بأعلي معايير الدقة والكفاءة .وقال المهندس أحمد نزيه أحد مؤسسي برنامج «حلول المصري» إن الطفل سيمر بمراحل مختلفة بالبرنامج تبدأ باستقبال الأطفال ومشاهدتهم لفيلم عن عالم الديناصورات والحفريات ولكن بصوره تناسب مختلف المراحل العمرية لمتعة المحتوي وبساطته، وعقب ذلك يخوض الطفل تجربة التنقيب عن الحفريات واكتشاف الهياكل العظمية للديناصورات من خلال المحاكاة والأدوات التي صممها فريق حلول والتي تشبه إلي أقصي درجه الواقع والتي تجعل الطفل يستمتع أثناء الكشف عن الهياكل العظمية وحفريات الديناصورات واكتشاف نوع الديناصور الذي يتم التنقيب عنه.وأضاف أنه عقب تلك المرحلة سينتقل الطفل إلي المرحلة التي تلى اكتشاف الحفريات والتنقيب عنها ، حيث سيتم استخراجها بطرق علمية تمهيدا لتجميعها فيما بعد لتكوين الهيكل العظمي للديناصور، ليتمتع الطفل بالعملية التعليمية ويدخل في مرحلة التشويق التي تعمل علي تفتح مدارك الفكر لديه لتكوين هيكل الديناصور والتي تضعه أيضا في نوع من أنواع الأجواء التنافسية العلمية مع باقي الأطفال المحيطين به .وأكد نزيه أن البرنامج يحرص علي تنمية الشخصية للأطفال والتفكير العلمي والمنطقي وتطوير التفكير العلمي في حياته ، والذي يحفز فيه روح باحث وعالم الجيولوجيا وعلم الحفريات ، ويكتشف كيفية اكتشاف العلم للديناصورات، لافتا إلى أنه في ختام فعاليات البرنامج سيحصل الطفل على هدية خاصة متعلقة بالفاعلية وبها جانب تعليمي ترفيهي يغرس في روحه حب الاستكشاف والتعلم.وأوضح أن فريق حلول المصري يعمل حاليا علي تطوير وتصميم مرحلة إضافية تضاف للبرنامج وهي بمثابة متحف صغير متنقل يشمل العديد من الهياكل المختلفة للديناصورات تشمل المعلومات اللازمة عن كل ديناصور والبيئة التي يعيش بها والتي ستكون شبيهه إلي أقصي حد للواقع والتي ستسمح للاطفال بالاستمتاع أثناء التجول به.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات