رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«الصحة»: تنفي نقص حقن منع الحمل من الوحدات الصحية

نفت وزارة الصحة والسكان ما تردد ببعض وسائل الإعلام، حول اختفاء حقن "الميزوسيبت" الشهرية لمنع الحمل من الوحدات الصحية، مشيرة إلى أن الحقن متوفرة بجميع عيادات تنظيم الأسرة التابعة لوزارة الصحة بسعر رمزي، وتتحمل الدولة فارق السعر لصالح المواطن.وأكد الدكتور عاطف الشيتاني، "رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة"، فى تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، أن تكلفة توفير وسائل منع الحمل للسيدات 100مليون جنيه سنويًا، وأن حقن الميزوسيبت تم إدخالها حديثًا ضمن باقة وسائل تنظيم الأسرة التي توفرها الدولة للمنتفعات، وذلك لتوسيع دائرة الاختيار أمام الأسرة المصرية.وأضاف «الشيتاني»، أن الوزارة توفر سلسلة من الوسائل لمنع الحمل لدى السيدات في مختلف الوحدات الصحية المنتشرة بالجمهورية منها "اللولب النحاسي، الأقراص المركبة، الحقن المركبة، الحقن الشهرية"، مؤكدًا أن المخزون الاستراتيجي لباقات وسائل منع الحمل يكفي 6 شهور. وأشار «الشيتاني»، إلى أن الوزارة تقدم برامج لتحفيز السيدات على استخدام وسائل منع الحمل طويلة المفعول خاصة في محافظات الوجه القبلي، والتي تعد من المناطق التي تزداد فيها معدلات الخصوبة بين السيدات.وتشير وزارة الصحة بوسائل الإعلام تحري الدقة في الحصول على المعلومة قبل النشر، والعودة إلى الجهة الرسمية في حالة عدم الوضوح، لتزويدها بالمعلومات الدقيقة الواضحة، بما يضمن وصول المعلومة للمواطن بدون إحداث بلبلة لدى الرأي العام تؤثر سلبًا على خدمات برنامج تنظيم الأسرة، وتحد من مجهودات الوزارة في مواجهة الانفجار السكاني الذي تعاني منه مصر.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات