رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مجلس الأمن يمدد ولاية قوة الأمم المتحدة في قبرص 6 شهور

اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع، اليوم، قرارًا بتمديد ولاية بعثة قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في قبرص، لمدة 6 أشهر، تنتهي في 31 يوليو/تموز المقبل، إضافة لرفع عدد القوات إلى 888 فردًا.ورحب قرار المجلس، الذي صاغته بريطانيا، بالتقدم المحرز في المفاوضات التي يقودها الزعيمان مصطفى أقينجي رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، وزعيم القبارصة اليونانيين، نيكوس أناستاسياديس، وبالجهود المتواصلة المبذولة من الزعيمين.وجاء القرار، استجابة لتوصية قدمها الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إلى أعضاء المجلس، الأسبوع المنصرم، بشأن تمديد الفترة، 6 أشهر، وزيادة قوامها من 860 إلى 888 فردًا، وذلك "من أجل تمكين القوة، لتكون على استعداد في هذه المرحلة الحرجة للمفاوضات".وأهاب قرار المجلس الصادر اليوم، بالزعيمين، المساهمة بـ"جهودهما في مزيد من العمل من أجل تقريب وجهات النظر بشأن القضايا الجوهرية، ومواصلة العمل مع اللجان التقنية بهدف تحسين الحياة اليومية للقبارصة، وتحسين الجو العام للمفاوضات، وزيادة مشاركة المجتمع المدني في العملية حسب الحاجة".وحث القرار على "تنفيذ تدابير بناء الثقة، بما في ذلك التدابير العسكرية، وفتح المعابر لتهيئة بيئة مواتية للتسوية".يذكر أن محادثات توحيد الجزيرة استؤنفت، في مايو/ أيار 2015، عندما التقى زعيما القبارصة اليونانيين، نيكوس أناستاسياديس، والقبارصة الأتراك، مصطفى أقينجي، وفريقا المفاوضين لكل منهما، سعيًا إلى التوصل لتطورات وحلول، تعود بالفائدة على الطرفين.وتجدر الإشارة أنَّ القبارصة الروم، أسقطوا، خطة الأمين العام للأمم المتحدة السابق "كوفي عنان" لتوحيد جزيرة قبرص التي أيدها القبارصة الأتراك، وفق نتائج الاستفتاء عام 2004، في شطري الجزيرة.وتعاني جزيرة قبرص من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، منذ عام 1974.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات