رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

بالفيديو.. إسرائيلية ترفض أداء الخدمة العسكرية بسبب جرائم الاحتلال

أفرجت السلطات الإسرائيلية، اليوم الجمعة، عن تائير كامنير فتاة يهودية من تل أبيب، وتبلغ 19 عامًا، بعدما سُجنت بسبب رفضها تأدية الخدمة العسكرية الإجبارية، وذلك احتجاجًا على احتلال الأراضي الفلسطينية، لكنها من الممكن أن تعود إليه مجددًا في غضون أيام.لمدة عشرين يومًا، سُجنت كامينر بسبب رفضها تأدية الخدمة العسكرية، وبررت ذلك بأنها في خضم مشاركتها العمل التطوعي مع الكشافة الإسرائيلية، قابلت عددًا من الأطفال المصابين بصدمات نفسية جرّاء الحرب، ما جعلها غير قادرة على قبول التجنيد.ونشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريرًا عن «تائير»، بسبب حالة الجدل الحادة المثُارة في كيان الاحتلال الصهويني-إسرائيل-، حتى وُصفت كامينر بالـ«خائنة». «لن أدعم الاحتلال بعدما رأيت تأثير الحرب على الأطفال الذين يعيشون بالقرب من الحدود مع غزة. عندما أنظر إلى كل هؤلاء الأطفال، والجيل القادم على كلا الجانبين، والواقع الذي يكبرون عليه، أرى سوى المزيد من الصدمة والألم».تقول كامينر في حوارٍ مع قناة إسرائيلية، وتضيف: «رأيت الأطفال في سديروت.. رأيت تأثير الحرب عليهم..الخوف، وأحيانًا، والكراهية، أدركت أنني لا أريج المشاركة في هذا أو المساهمة في تعزيز الكراهية والخوف».وتواصل كامينر قائلة: «السجن العسكري يخيفني، لكن ما يرعبني حقًا أن يفقد المجتمع إنسانيته».ونظّم العشرات من المحتجين تظاهرات أمام السجن الذي قضت فيه كامينر عشرون يومَا، للتعبير عن رفضهم للتجنيد الإجباري، في نفس الوقت الذي دعمتها حركة «ترابط» الإسرائيلية عبر العالم.وعلق النائب لبرايتون بافيليون على الواقعة قائلًا:: «مع تزايد التوتر في إسرائيل، لاسيما في هذا الوقت الصعب، على السلطات الإسرائيلية أن تتقبل «الاعتراض الضميري» من المواطنين الإسرائيليين الذين لا يرغبون في حمل السلاح ضد السكان المدنيين الواقعين تحت الاحتلال العسكري».ودعا البيان الذي يدعمه 19 نائب من الأحزاب، منهم حزب العمل، المحافظين، للإعفاء قانونيًا عن المعترضين ضميريًا على التجنيد، والإفراج الفوري وغير المشروط عن كامينر وسجناء الرأي الآخرين. يذكر أن الخدمة العسكرية إلزامية لجميع الإسرائيليين الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، مع استثناء من الجماعات بما في ذلك عرب اسرائيل، النساء الأرثوذكس وأي شخص غير قادر على الخدمة لأسبابٍ طبية. (function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.createElement(s); js.id = id; js.src="//connect.facebook.net/en_GB/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);}(document, 'script', 'facebook-jssdk'));Tair Kaminer - Conscientious ObjectorConscientious objector Tair Kaminer does not want to "take part or contribute to hatred and fear" and prefers jail over enforcing the occupation and serving in the Israeli Army. via Israel Social TV - הטלוויזיה החברתיתPosted by Jewish Voice for Peace on Thursday, 14 January 2016

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات