رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالصور.. أزمة بين الصيادين ووزارة النقل في كفر الشيخ بسبب «الرماس»

تفاقمت أزمة الصيادين بمركز البرلس بكفر الشيخ مع وزارة النقل، إثر إصرار مسئولي وزارة النقل على تفعيل القرار 287 لسنة 2011م، والخاص بتركيب «رماس»، الذي يعد أحد أهم وسائل الآمان لمراكب الصيد الآلية، ما أدى إلى احتجاج الصيادين وامتناعهم عن العمل وتكدس المراكب على المراسي وأمام شواطئ البحر المتوسط وميناء الصيد بمنطقة البرلس.ومن جانبه، قال حمدي شرابي، عضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية عن محافظة كفرالشيخ، ورئيس جمعية الصيد الآلي بالبرلس إن قرار وزير النقل لا ينطبق على المراكب الصغيرة الخاصة بنا وأنه يطبق فقط على مراكب الصيد الآلية الكبيرة التى يزيد طولها عن 24 مترًا، مشيرًا إلى أن هذا القرار لم يطبق فعليًا منذ صدوره عام 2011 م لأن المسئولين كانوا يؤجلون تنفيذ القرار كل عام لدراسة الموضوع.وأضاف شرابي قائلًا:" نحن نمتلك مراكب صيد صغيرة ومزودة ببعض وسائل الآمان الكافية لحمايتنا مثل طفايات الحريق وأطواق نجاة وأجهزة GPS، وأجهزة لاسكلي، ولا نحتاج إلى "رماس" لأنه كبير الحجم، وغالي الثمن ويحتاج إلى صيانة دورية كل عام من قبل الشركة الخاصة به من أجل اعتماد شهادة الآمان، بالإضافة إلى أن رحلات الصيد الخاصة بنا قصيرة لا تستغرق أكثر من يوم واحد ولا نقوم بالصيد فى المياه الإقليمية حتى نتعرض للأخطار".ويطالب رئيس جمعية الصيد الآلي بالبرلس عقد لقاء بين رؤساء جمعيات الصيد الآلي على مستوى الجمهورية والاتحاد التعاوني للثروة المائية، ووزارة النقل لحل هذه المشكلة، والاستماع إلى مطالب الصيادين والتعرف على مقترحاتهم وآرائهم ومناقشة أبعاد هذه القضية للوصول إلى حل يرضى الجميع. ويعكف عدد من أعضاء مجلس النواب بمحافظة كفرالشيخ على التواصل مع الدكتور جلال السعيد وزير النقل واللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، لحل مشكلة هؤلاء الصيادين والتوصل إلى حل يرضي الصيادين ومسئولي وزارة النقل فى آن واحد.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات