رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي في بني سويف بوساطة المسئولين

شهد محافظ بني سويف، المهندس شريف حبيب، يرافقه اللواء محمود العشيري مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، أمس الخميس، مراسم جلسة الصلح التي عقدتها الأجهزة الأمنية بالتعاون مع الأجهزة الشعبية، لإنهاء خصومة ثأرية بين عائلة "رضوان" وعائلة "طه" بقرية "ونا القس " التابعة لمركزالواسطى، وسط حضور لفيف من القيادات التنفذية والشعبية والأمنية وعدد من علماء الأزهر والأوقاف بالمحافظة فضلا عن الآلاف من أبناء قرية ونا القس والقرى المجاورة لها. تم عقد جلسة الصلح بين الطرفين بالسرادق المقام بالقرية، بحضورعضوي مجلس النواب عن دائرة الواسطى، "بدوي النويشي عصام خلاًف، والعميد أحمد عيطة رئيس المدينة، والأهالي من العائلتين.وقدم محمود جابر عبداللطيف، عم الجاني المنتمي لعائلة طه كفنه إلى عبدالسلام محمد رضوان، والد المجني عليه، وتعهد الطرفان بنبذ الخلافات، وإنهاء الخصومة بين العائلتين، والقسم على كتاب الله أن يكون الصلح جديا وناهيا للنزاع القائم بين العائلتين. من جانبه أكد المحافظ، أن حقن الدماء والتسامح والحفاظ على الأرواح، واجب ديني وعمل سامي دعت إليه كافة الأديان السماوية، لنشر الألفة والمحبة والأمن والسلام بين المواطنين مشيدا بالجهود التى قامت بها القيادات الأمنية والشعبية، وكل من سعى في الصلح لانهاء هذه الخصومة الثأرية وإرساء مبدأ "الصلح خير، لافتا إلى أن الخصومة تمزق نسيج المجتمع وتعرقل جهود التنمية.وأكد مدير الأمن ل «بلدنا اليوم» أن وزير الداخلية، اللواء مجدى عبد الغفار، مهتم بوأد الثأر والعمل على إنهائه بالمصالحلات لتحقيق السلام والأمان، مشيرا إلى دور كبار العائلات بإتخاذهم القرار الصواب فى إنهاء الخصومات الثأرية لنبذ العنف.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات