رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزير الداخلة الألماني: التضامن المجتمعي أساس سياسة اللجوء

أكد توماس دي ميزير وزير الداخلية الألماني، على أهمية التضامن المجتمعي في حل أزمة اللاجئين.وقال دي ميزير اليوم الجمعة في يوم الكنائس الكاثوليكية بمدينة لايبتسيج الألمانية: «سياسة اللجوء تعتمد بشكل أو بآخر على التضامن المجتمعي، هذا لا يعني أن نكون جميعا على رأي واحد، القيادة السياسية تعني أيضا مواجهة روح العصر، لكنها تحتاج إلى الحد الأدنى من التضامن المجتمعي، هذا التضامن تعرض للخطر ولا يزال معرضا له».ودافع دي ميزير مجددا عن اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، والتي تواجه انتقادات بسبب أوضاع حقوق الإنسان في تركيا، وقال: «الحكومة الألمانية لا يمكنها انتقاء الشركاء خارج أوروبا، إنه توازن صعب في المصالح وفجوة كبيرة للغاية بين قيمنا ومصالحنا».كما تحدث دي ميزير عن كرم الضيافة، وقام المنظمون بتعليق صورة كبيرة فوق المنصة للطفل السوري اللاجئ الذي لقى حتفه غرقا إيلان كردي ووالدته.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات