رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

وزير الدفاع: القوات المسلحة لن تتخلى عن المساهمة في تنمية المجتمع

أكد الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والغنتاج الحربي، على أن القوات المسلحة لن تتخلى ابدأ عن المساهمة في تنمية المجتمع المدني من اجل خدمة المجتمع والشعب المصري.وقال وزير الدفاع في كلمة ألقاها على هامش حضوره البيان العملى «الفاتح 16»، والذي تجريه وحدات الحرب الكيميائية، إن القوات المسلحة ستعمل بأقصى طاقة لديها خلف القيادة السياسية الواعية، كما أنها ستقف مع كل مؤسسات الدولة، بما لا يدع مجالا للشك من أجل تأمين مصر واستقرارها.وأشار إلى ان القوات المسلحة ستؤمن السلع الغذائية الأساسية للمواطنين بالسعر الذي يتناسب مع إمكانيات كل مواطن في هذه المرحلة الحالية.وجدد التأكيد على استمرار عمل القوات المسلحة للحفاظ على أمن واستقرار الدولة، وتنفيذ خطة التنمية للدولة، قائلا: «إن مخطط التنمية بدأ منذ أن كان القائد الأعلى الرئيس عبدالفتاح، قائدا عاما وزيرا للدفاع وحده من دون أن يكون معه أحد».واشتمل البيان تنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية والعملية على استخدام عناصر الحرب الكميائية في التأمين الكيميائي والإشعاعى للقوات المسلحة مع معاونه اجهزة الدولة فى المجالات المختلفة والذى يأتي في إطار خطط التدريب السنوية المخططة لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة.وتضمن البيان عرضاً للأجهزة والمعدات التخصصية الحديثة التي زودت بها إدارة الحرب الكميائية، وكيفية التعامل معها وإستخدامها بمهارة عالية وبمعدلات زمنية قياسية أظهرت المستوي التدريبي المتميز في التعامل مع الخواص الفنية والتكتيكية للأسلحة والمعدات وتحقيق اقصي استفادة منها .واشتملت الأنشطة التدريبية كيفية معاونة أجهزة الدولة فى تحليل عينات من نهر النيل ومياه الأبار وإجراء اعمال التحليل، وإجراء المسح البيئي للمدافن الصحية وأسلوب عمل بمحطات الرصد الاشعاعى والكميائى والبيولوجى و تنفيذ أعمال المعايرة لأجهزة الكشف القياسى والأشعاعى بما يخدم القوات المسلحة والقطاع المدنى والمتابعة المستمرة لأعمال الرصد الاشعاعى على كافة الاتجاهات والمنافذ الحدودية.وفى نهاية البيان أشاد الفريق أول صدقى صبحى بالأداء المتميز الذي وصلت إليه العناصر المنفذة للبيان، وما حققته من مستوى راقي في إعداد وتدريب الفرد المقاتل، والحفاظ على أعلى معدلات الكفاءة القتالية لكافة الأسلحة والمعدات .وأكد صبحي أن سلاح الحرب الكيميائيه يمثل مع كافة وحدات القوات المسلحة الدعامة الرئيسية لحماية أركان الأمن القومي المصري، مؤكدا أن أمن مصر واستقرارها يكمن في امتلاك قوات مسلحة قوية قادرة على مواجهة كافة التحديات.حضر البيان عدد من الوزراء وقادة الأفرع الرئيسية، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة، وعدد من أعضاء مجلس النواب والإعلامين، وعدد من طلبة الكليات والمعاهد العسكرية والمدنية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات