رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

إغلاق مستشفي خاص بالسويس بعد وفاه طفلة بـ'ختان الإناث'

قرر اللواء أحمد الهياتمي محافظ السويس، غلق المستشفى الخاص الذى أجريت فيها عملية ختان اناث للطفلة "ميار محمد موسي" البالغة من العمر 17 عاما وأودت بحياتها، كما أمر بتشكيل لجنة طبية لمعرفة حالة المرضى بالمستشفي ونقلهم لمستشفيات أخرى.وذلك بعدما أجرت طبيبة بالمستشفى عملية ختان لطفلتين توأم، مساء السبت الماضي، توفت إحداهما وتدعى "ميار.محمد.موسي" 17 عاما بينما نجت شقيتها من الموت.وصرح "الهياتمى" ان قرار غلق المستشفى جاء للتصدى للتجاوزات التي حدثت بالمستشفي بعدما وافقت الإدارة، على إجراء عملية الختان للطفلة التي أودت بحياتها، والتي تتعارض مع أخلاق تلك المهنة، وللحفاظ على ارواح المرضي،وأكد "الهياتمى" انه يهتم بتلك الواقعة اهتماما خاصا، كما شدد على متابعته أوضاع المستشفيات الخاصة في المحافظة مع مراقبة النشاط الطبي لها ورصد أي تجاوزات تهدد حياة المرضى.تلقى اللواء مجدي عبد العال مساعد وزير الداخلية لمديرية أمن السويس، إخطارا من مأمور قسم شرطة فيصل، بتلقيه بلاغا الدكتور صدقي سيدهم مفتش الصحة في السويس بمصرع طفلة بعد إجراء عملية ختان اناث لها، ورفض طلبت أسرتها استخراج شهادة وفاة تصريح بالدفن.وبإحالتها للطب الشرعي تبين أن سبب الوفاة هو إجراء عملية ختان الاناث، وحدوث صدمة عصبية للطفلة، وهبوط في الدورة الدموية، أودت بحياتها، وهو ما دفع مفتش الصحة لتحرير محضر بقسم شرطة فيصل اتهم فيه والدة الفتاة بالتسبب في وفاتها، بعد اقتيادها لأحد المستفيات الخاصة لإجراء عملية ختان إناث.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات