رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الرئيس الفلبيني الجديد يتعهد باحترام النظام القضائي

تعهد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي اليوم الخميس بالالتزام بالقانون في محاربة الجريمة والفساد في البلاد، وذلك في محاولة لتبديد المخاوف من أن أساليبه غير التقليدية قاب قوسين أو أدنى من التعارض مع القانون.وطالب دوتيرتي 71 عاما المواطنين بالانضمام له في معركته ضد المشاكل التي تقوض الثقة في الحكومة، وذلك لضمان أن يعيش مواطنو الفلبين حياة أفضل وأكثر آمنا وصحة.وأضاف في خطابه عقب أدائه اليمين الدستوري رئيسا جديدا للبلاد التي بها أكثر من 100 مليون نسمة "أعلم أن هناك أشخاصا لا يوافقون على أسلوبي في مكافحة الجريمة ".وأضاف " يقولون إن أساليبي غير تقليدية وتقترب من كونها غير قانونية ".ولكن دوتيرتي، الذي شغل منصب ممثل إدعاء وعمدة مدينة دافاو سابقا،قال إنه رأي كيف تدمر الجريمة، وخاصة المخدرات والفساد، حياة المواطنين،كما أنها تسلب أموال الفقراء.وقال دوتيرتي " بصفتي محاميا وممثل ادعاء سابق، أعرف حدود سلطة الرئيس. إنني أعرف ما هو قانوني وما هو ليس بقانوني. إن التزامي بالإجراءات القانونية الواجبة وحكم القانون غير قابل للمساومة ".ويشار إلى أن دوتيرتي، الذي فاز في الانتخابات في آيارمايو الماضي بنسبة أكثر من 39 % من الأصوات، يعد أول رئيس للفلبين يأتي من منطقة مينداناو التي تشهد صراعات بجنوب البلاد.وقد عقد دوتيرتي أول اجتماع مجلس وزراء عقب أدائه اليمين الدستوري،وأصدر أوامره للأجهزة الحكومية بالقضاء على الروتين في تقديمها الخدمات للمواطنين.وقال "لا أريد أن أرى الفلبينيين يصطفون في طوابير عند التعامل مع الأجهزة الحكومية " مضيفا أنه لا يجب أن تكون هناك معاملة خاصة للمسؤوليين الحكوميين.وأعلن الرئيس عن خطط لفتح خط ساخن للجمهور طوال ساعات اليوم ليقدموا شكواهم إليه بصورة مباشرة. واضاف أنه سيكون هناك مدير مسؤول عن إرسال الشكاوي للجهات المختصة.ويذكر أن فعاليات تنصيب دوتيرتي لم يتسن للمواطنين حضورها،وهو ما يمثل اختلافا عن التقليد المتبع حيث يشهد فعاليات تنصيب الرئيس عشرات الالاف من الفلبينيين،وقال مساعدوه إن اقتصار الفعاليات على المسؤولين فقط يهدف لخفض التكاليف.وفي خارج القصر الرئاسي، احتشد أكثر من 2000 ناشط وأنصار لدوتيرتي وهم يحملون لافتات ويطالبون بإصلاح الأراضي ورفع الأجور وأمور أخرى،وقال مسؤولون إن دوتيرتي دعا بعد ذلك قادة النشطاء داخل القصر الرئاسي للتباحث معهم.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات