رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مسؤول تركي: لم نتمكن بعد من تحديد هويات منفذي مطار اسطنبول

تركز الاهتمام اليوم الخميس على هويات الانتحاريين الثلاثة الذين نفذوا الهجوم على مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول أمس الأول الثلاثاء وأسفر عن مقتل 42 شخصا.ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن المسؤولين الأتراك أشاروا بأصابع الاتهام إلى تنظيم داعش الذي نفذ عددا من الهجمات في تركيا على مدار العام الماضي.وذكرت صحيفة "حرييت" أنه يعتقد أن أحد الانتحاريين روسي، ربما من منطقة الشيشان المضطربة.وقال مسؤول تركي إنهم لم يتمكنوا بعد من تحديد هويات المهاجمين بسبب التهتكات البالغة للجثث، ولكنه ألمح إلى أن أحدهم ربما كان أجنبيا.وأكد مسؤولون أن المهاجمين وصلوا إلى المطار بسيارة أجرة عادية. ونقلت "حرييت" عن قائد السيارة القول للسلطات إن المهاجمين كانوا يتحدثون لغة أجنبية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات