رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

السفير الأمريكي ببغداد: تنظيم داعش بدأ يتلاشى في العراق

صرح السفير الأمريكي لدى العراق ستيورات جونز، بأن طيران التحالف الدولي شارك في قصف أرتال السيارات التابعة لتنظيم «داعش» الإرهابي، التي فرت من مدينة الفلوجة يوم الثلاثاء، قائلا إن «تنظيم داعش بدأ يتلاشى في العراق».كان رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية حاكم الزاملي، قد كشف أمس عن محاولة رتل كبير تابع لتنظيم «داعش» قرب ناحية عامرية الفلوجة شرق محافظة الأنبار الفرار إلى المناطق الصحراوية، حيث دمر الطيران العراقي الرتل بصحراء الرزازة بين كربلاء والفلوجة.وقال الزاملي إنه تم رصد حوالي 150 سيارة متنوعة بينها سيارات مسلحة، وتم إبلاغ قيادة العمليات المشتركة، وأن التحالف الدولي لم يقم بمهامه بضرب الرتل رغم امتلاكه الطيران المناسب لهذه المهمة.وقال السفير جونز، في لقاء مع الصحفيين في مقر السفارة الأمريكية ببغداد اليوم الخميس، إن طيران التحالف بدأ بتعقب أرتال داعش يوم الثلاثاء الماضي، ودمر التحالف وطائرات عراقية من طراز «إف-16» الرتل التابع لداعش.ولفت السفير الأمريكي إلى أن الأراضي التي يسيطر عليها داعش تتقلص يوماً بعد يوم والتنظيم يتلاشى، وقال إن واشنطن ستقدم تسهيلات ائتمانية تقدر بـ 2.7 مليار دولار للقوات المسلحة العراقية، ووصف ذلك بأنه «صفقة ممتازة لمساعدة العراق».كما نوه جونز إلى أن هدف مؤتمر المانحين الذي يقام خلال شهر يوليو المقبل في واشنطن هو ضمان توفر الأموال الكافية لتلبية الاحتياجات الإنسانية لعملية تحرير الموصل، ودعم استقرار جميع المدن المحررة من داعش، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة المانحة رقم واحد في مجال المساعدات الإنسانية إلى العراق.وكان وزير المالية العراقي هوشيار زيباري، قد وقع مع السفير ستيوارت جونز، أمس الأربعاء، مذكرة تعاون بين الجانبين تقضي بتقديم تسهيلات ائتمانية لحكومة العراق بمبلغ 2.7 دولار أمريكي؛ لتسهيل شراء معدات عسكرية ضمن برنامج التمويل العسكري الخارجي للقوات الجوية والبرية، وتتيح المذكرة تمويل شراء معدات حربية ذات تقنيات متطورة وتكنولوجيا متقدمة تساهم بشكل كبير في تعزيز القدرة العسكرية للقوات المسلحة العراقية، بما يمكنها من إحراز الانتصار في حربها على الإرهاب وتنظيم داعش، وتحرير جميع المناطق العراقية التي يسيطر عليها التنظيم.على صعيد متصل، قال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل كريس جارفر، إن التحالف يعمل على قطع خطوط إمدادات داعش الرئيسية بين العراق وسوريا، التي تمر عبر منطقة البوكمال الحدودية السورية – العراقية، وقال إن المعارك لاستعادة المنطقة الحدودية تجري حاليا بالتنسيق مع هيئة أركان التحالف الدولي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات