رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

  الخارجية التونسية: تركيا وافقت على تسليم تونسى متورط مع 'داعش

  قال مصدر بوزارة الخارجية التونسية اليوم الخميس إن السلطات التركية وافقت على تسليم تونسي متورط مع تنظيم "داعش" كان والده الطبيب العسكري قد توفي في تفجير مطار اسطنبول.ونقلت وكالة الأنباء التونسية عن مصدر بالخارجية أن أنقرة وافقت على تسليم نجل الفقيد الطبيب فتحي بيوض، المعتقل لديها إلى تونس، والذي كان ضمن المجموعات الإرهابية في سورية.وقال المصدر إن "تونس قامت بمساع كبيرة لتمكين نجل العميد الراحل من العودة إلى تونس في أقرب الآجال، وكذلك الفتاة التي رافقته"، مرجحا أن يعودا خلال هذا الأسبوع.وأوضح أن وزارة الشؤون الخارجية كانت نجحت بالتنسيق مع الصليب الأحمر الدولي والسلطات التركية، قصد تحديد مكانه والتواصل معه، وتمكين والده من الاتصال به، مبينا أن الفقيد هو من أقنع ابنه بتسليم نفسه إلى السلطات التركية.ولقي فتحي بيوض وهو طبيب برتبة عميد ورئيس قسم طب الأطفال بالمستشفى العسكري بتونس حتفه في الانفجار الذي هز مطار اتاتورك ليل الثلاثاء الى جانب العشرات من الضحايا.وقالت وسائل اعلام تونسية وإذاعات إن بيوض كان سافر الى تركيا قبل أسابيع لتعقب ابنه الذي سافر الى سورية للالتحاق "بداعش" بنية دراسة الطب لكنه انضم لاحقا إلى التنظيم المتطرف الذي نجح في استقطابه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.ولم تقدم وزارة الدفاع أي تفاصيل عن القصة.وبحسب ما ذكرت وسائل اعلام فإن بيوض كان في المطار يوم الحادث الارهابي في انتظار زوجته القادمة في رحلة من تونس لزيارة ابنها الموقوف لدى الأمن التركي.وقال متحدث باسم محكمة تونس العاصمة اليوم الخميس إن النيابة العامة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب قررت فتح بحث تحقيقي في ظروف وفاة الطبيب في العملية الإرهابية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات