رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

محافظ بورسعيد يوجه الجامعة بالتنسيق مع التربية والتعليم لوضع اسلوب جديد للعملية التعليمية

عقد مجلس جامعة بورسعيد، إجتماعه برئاسة اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وبحضور الدكتور شمس الدين شاهين رئيس الجامعة، وعمداء الكليات، حيث أكد محافظ بورسعيد علي اهمية مشاركة جامعة بورسعيد بخبراتها وامكانياتها، في الارتقاء بمستوي العملية التعليمية بالمحافظة، وذلك من خلال التنسيق مع مديرية التربية والتعليم، لوضع اسلوب جديد يتم تطبيقه للمرة الاولي بمدارس المحافظة،وذلك من اجل توفير كافة عوامل الجذب للطلاب، لمساعدتهم علي الانتظام في الحضور الي المدرسة.واضاف المحافظ، بان الجامعة تمثل بيت خبرة للمحافظة في جميع المجالات والمشروعات، لماتضمه من قامات علمية كبري يمكن استغلاها لصالح المحافظة وتنميتها، وقد طالب المحافظ بقيام الجامعة بعمل دراسة متكاملة حول الاسلوب الامثل للتعليم الاعدادي والثانوي بالمحافظة، وافضل الطرق للدراسة واسلوب التنفيذ وتقسيم المناهج علي عدد من الساعات وعدد من الفترات. وأضاف المحافظ بان الهدف من هذة الدراسة،هو تفريغ طاقات الطلاب وان يكون اكثر نشاطا بحيث يكون اليوم الدراسي، يشمل علي مادتين رئيستين في الفترة الاولي ثم يعقبها في الفترة الثانية نشاط رياضي او اجتماعي او ثقافي او ترفيهي للطلاب، وهذه تودي الي انتظام الطلاب في الحضور الي المدرسة.وصرح الغضبان، بان هذه اجراءت تمهيدية،من اجل بدء عام دراسي يسوده الالتزام والانتظام من جميع الطلاب خاصة المرحلة الاعدادية والثانوية، والتي تتزامن مع جهود المحافظة في اغلاق مراكز الدروس الخصوصية، التي تستنزف ميزانية الاسرة بصورة كبيرة.واضاف بان جميع المدارس سوف تقوم بتوفير المكان المناسب، لاستقبال الطلاب الراغبين في الحصول علي مجموعات تقوية، بمبالغ تتناسب مع دخل الاسرة المتوسطة،وعدم تعرضهم للابتزاز من جانب اباطرة الدروس الخصوصية.واكد المحافظ علي ضرورة تعاون اولياء الامور مع جهود الاجهزة التنفيذية والامنية، في الحدمن ظاهرة الدروس الخصوصية، اشار المحافظ بانه لايعقل ان يتم حرمان ابنائنا الطلاب من ممارسة اي نشاط رياضي او ثقافي طوال مدة 8 شهور، وهي الفترة التي يستغل فيها المدرس ابنائنا الطلبة في اعطائهم دروس خصوصية.وقال المحافظ لاولياء الامور هل من المنطق ان يتم اختزال هذه المدة في ساعتين الامتحان فقط،وأضاف بانه يناشد اولياء الامور بمساعدة ابنائهم في الاعتماد علي انفسهم، وعدم الاعتماد علي الاخرين، واضاف بانه لن يسمح بعد الان بقيام اباطرة الدروس الخصوصية بتجريف، عقول وافكار ابنائنا وسوف نكون لهم بالمرصاد،مشيرا بان اغلاق مراكز الدروس الخصوصية هي اول الاجراءات التي قامت بها المحافظة للحد من هذة الظاهرة،مشدد ا علي سحب اي وحدة سكنية تابعة للمحافظة تستخدم كمراكز للدروس الخصوصية، كما طالب المحافظ من جامعة بورسعيد، بعمل ندوات توعية للمواطنيين علي جميع الظوهر السلبية.

× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات