رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

«نافع»: قرض «النقد الدولي» سيكون ضمانة بثقة العالم في الاقتصاد المصري

قال الدكتور مدحت نافع، الخبير الاقتصادي، إن الشروط المعتاد عليها من صندوق النقد الدولي، أو المؤسسات التمويل الدولية عندما تمنح مثل القروض تميل إلى مزيد من إلغاء الدعم، وخفض عجز الموازنة، مزيد من تخفيض قيمة العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية.واستطرد "نافع" في تصريحات خاصة لـ"بلدنا اليوم" قائلًا: "بشكل عام تعتبر هذه الشروط الأساسيه التي دائما ما يطلبها صندوق النقد الدولي، لمنح قرض لأي دولة"، مشيرًا إلى أن كل هذه الاتفاقيات على الرغم من أنها تلقى بأعباء كثيره على المواطن المصري، وأنه يفضل قروض المؤسسات الدولية على الرغم من عيوبها الكثيرة خاصة المنح والماعونات التي لا توجد رقابة على مصاريفها. وأشار "نافع" إلى أن صندوق النقد حينما يمنح قرضا فهو يراقب ما إذا كان سيتم انفاقه في برامج تعالج الأزمة على المدى الطويل وليس فقط تعطي أثر المسكنات، منوهًا إلى أنه الفائدة من مثل هذا النوع من القروض تكون أقل كثيرًا من المؤسسات الأخرى، بالرغم من كونه قرض قصير الأجل. وأوضح الخبير الاقتصادي، أن الاستفادة من هذا القرض عبارة عن ضخ أموال نحن في حاجة عاجلة لها خاصة من النقد الأجنبي، وأن هذه الأموال ستكون مراقبة من قبل مؤسسات دولية.وأكد "نافع"، أن منح هذا القرض لمصر شهادة دولية، بأن المؤسسات مازالت تثق في قدرة الاقتصاد المصري على التعافي، وبالتالي تمنح المساعدات والقروض.جدير بالذكر أن صندوق النقد الدولي قد أعلن أن مصر طلبت الحصول على دعم مالي من الصندوق، كما أعلن عن قدوم بعثة له مكونة من خبراء ستزور القاهرة لمدة أسبوعين، بداية من يوم 30 يوليو.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات