رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

وفد من الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات النيابية الأردنية سبتمبر 2016

أكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات في الأردن الدكتور خالد الكلالدة، أمس الأربعاء، أهمية دور بعثات الرقابة الدولية للانتخابات النيابية المقبلة المقررة في 20 سبتمبر 2016، كونها تعد واحدة من أهم ضمانات الشفافية والنزاهة لإنجاح هذه العملية، علاوة على ما توفره من فرصة لتبادل الخبرات والمعرفة المهنية مع الخبراء.وقال الكلالدة - خلال لقائه اليوم سفير الاتحاد الأوروبي لدى عمان أندريا ماتيو فونتانا - إن الهيئة اتبعت منذ إنشائها نهج الانفتاح والشفافية في عملها والمتمثل في إتاحة المجال أمام جميع الجهات المحلية والدولية الراغبة في الإطلاع على سير مختلف مراحل العملية الانتخابية ومراقبتها؛ حيث سبق وأن شكل الاتحاد الأوروبي بعثة رقابية لمراقبة الانتخابات النيابية لعام 2013.وقد أبرم الجانبان مذكرة تفاهم تعني بحيثيات المراقبة الدولية للانتخابات النيابية؛ حيث سيتم إرسال وفد أوروبي إلى الأردن قبيل أسابيع من يوم الاقتراع وحتى اكتمال إجراءات العملية الانتخابية، حيث قدم الاتحاد دعما ماليا قدره 5 ملايين يورو للهيئة المستقلة للانتخاب لمساندة الدورة الانتخابية الحالية في المملكة.وأعلن فونتانا عن قرار الممثلة العليا للشئون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني بإرسال وفد من الاتحاد إلى الأردن لمراقبة الانتخابات النيابية المقبلة استجابة لدعوة أرسلتها الهيئة المستقلة للانتخاب إلى الاتحاد الأوروبي وبعثات الرقابة الدولية.وأكد دعم الاتحاد المتواصل لجهود الإصلاح السياسي التي تبذلها المملكة، مشيرا إلى أن قرار إرسال وفد مراقب من الاتحاد الأوروبي يؤكد الدعم الثابت للمملكة تجاه تعزيز الديمقراطية.وثمّن الخطوات الكبيرة التي قطعتها المملكة في السنوات الماضية على صعيد إقرار تشريعات جديدة وإعداد إطار عمل جديد للعملية الانتخابية، مشددا على أن الوفد المراقب سيقوم بعمله بكل حيادية واستقلال وفق المعايير الدولية، كما لن يتدخل بأي شكل من الأشكال في سير العملية الانتخابية.

× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات