رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

فوز فريق مصري بالمركز الأول في تحدي وكالة «ناسا»

أعلن مركز كينيدي للفضاء التابع لوكالة ناسا للفضاء الأمريكية فوز الفريق المصري من مدينة الإسماعيلية بالمركز الأول على مستوى العالم في تحدي "Print My Rocket" وذلك من بين 190 مدينة على مستوى العالم شارك فيها 1287 فريقا بحثيا.وضم الفريق المصري، الذى نجح في صناعة صاروخ فضائي من خلال الطباعة ثلاثية الأبعاد "(Printing (3d"، كل من نرمين السيد الفرقة الرابعة كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة قناة السويس، أحمد عبدالعزيز الفرقة الثالثة قسم ميكانيكا طيران بمعهد تكنولوجيا الطيران، نورهان وحيد الفرقة الرابعة كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة قناة السويس، مصطفى عواد الفرقة الثالثة قسم ميكانيكا طيران بمعهد تكنولوجيا الطيران، ومن المقرر خلال الفترة القادم أن يختار مركز كيندى للفضاء من الخمس فرق على مستوى العالم التى تم اختيارها من التحديات المختلفة فريق واحد لحضور الاطلاق من وكالة ناسا.وصرح الدكتور أسامة عبد المنعم شرف أستاذ مساعد بقسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة جامعة قناة السويس ورائد "اسرة العلم" لوكالة انباء الشرق الاوسط اليوم بأن بداية الاشتراك فى تلك المسابقة ترجع إلى إعلان وكالة ناسا فتح باب التقديم لاستضافة مسابقة (NASA Space Apps ) في مختلف المدن على مستوى العالم مما شكل تحديا بالنسبة لاسرة العلم لاستضافة هذا الحدث الضخم لأول مرة في محافظة الإسماعيلية، وبالفعل جهزت الأسرة خطتها لإدارة الحدث وقدمت لتكون المستضيف الرسمي للحدث بجامعة قناة السويس وتم اجتياز مراحل التقييم وبالفعل تم قبول الجامعة وتنظيم الحدث.وأوضح أن وكالة ناسا للفضاء تنظم تلك المسابقة سنويا، وهى عبارة عن مارثون تكنولوجي يستمر لمدة 48 ساعة، يقوم خلالها المتسابقون بالبحث عن حلول مبتكرة لمجموعة من التحديات المرتبطة بمهام استكشاف الفضاء، مشيرا إلى أنه تم اقامة المسابقة هذا العام في أكثر من 190 مدينة على مستوى العالم وقدم المتسابقون ما يقرب من 1287 حلا للتحديات المختلفة التى أعلنت عنها الوكالة في عدد من المجالات وهى " علم الطيران، التكنولوجيا، النظام الشمسي، رحلة إلي المريخ،الأرض، ومحطة الفضاء ".وعقدت تلك المسابقة في جامعة قناة السويس بدعم كل من الدكتور ممدوح غراب رئيس الجامعة، والدكتور طارق رحمي نائب رئيس الجامعة، والدكتور إبراهيم القرش أستاذ الهندسة المدنية وعميد كلية الهندسة بالجامعة، وذلك تحت رعاية الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الراعى الرئيسى للمسابقة، وهيئة قناة السويس الراعى الفضى لها.وشهد المسابقة الدكتور علاء الدين عبداللطيف أستاذ الفيزياء النووية بالجامعة الألمانية بالقاهرة حيث ألقى محاضرة عن الثقوب السوداء ومراحل تكون النجوم، والدكتور أحمد جابر الاستاذ بقسم الجيولوجيا كلية العلوم جامعة بورسعيد والمستشار العلمي لرئيس الوزراء في مجال المياه الجوفية والموارد المعدنية، والذى القى كلمة نيابة عن العالم المصرى الدكتور فاروق الباز ومحاضرة عن آخر أبحاثه العلمية معه، والدكتور أيمن رجب أستاذ هندسة الاتصالات والاليكترونيات بجامعة حلون ممثلا عن الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات.من جانبهم، أعرب المسئولون عن تنظيم المسابقة فى جامعة قناة السويس بالاسماعيلية، عن سعادتهم وفخرهم بفوز الفريق المصري فى تلك المسابقة العالمية، حيث أكد إبراهيم محمد إبراهيم خريج كلية هندسة قسم ميكانيكا بجامعة قناة السويس أن تلك المسابقة كشفت عن الابدعات في عقل كل متسابق، فيما أوضح أحمد جمال الدين خريج كلية هندسة قسم ميكانيكا جامعة قناة السويس أن محافظة الاسماعيلية بها عقول مبدعة قادرة على إيجاد الحلول المبتكرة، مشيدا بدعم أسرة عصر العلم بالجامعة التى نظمت الحدث لأول مرة داخل المحافظة.من جانبها، أشارت علا سمير طنطاوي بكلية علوم جامعة قناة السويس إلى أن أسرة عصر العلم نجحت من خلال استضافتها تلك المسابقة فى إنشاء مجتمع علمي يبتكر وينتج، وأن تلك المسابقة تعد مزيجا من العلم والاجتهاد والنجاح وطريق طويل من السعي، فيما أكدت إيمان أحمد صالح بكلية طب جامعة قناة السويس أن تلك المسابقة كانت تجربة رائعة خاصة أنها أول مرة تقام فى مدينة الإسماعيلية.وأعرب إسلام حامد حسين بكلية الهندسة جامعة قناة السويس عن سعادته للمشاركة وتطوعه لأول مرة فى تنظيم تلك المسابقة العالمية، كما أكد محمد عصام سعد بكلية هندسة جامعة قناة السويس ورئيس أسرة عصر العلم أن نجاح الفريق المصرى هو نجاح لمصر ولمحافظة الاسماعيلية ولجامعة قناة السويس.وقال إبراهيم محي عطوة خريج كلية هندسة قسم ميكانيكا جامعة قناة السويس إن فكرة المسابقة في ابتكار حلول جديدة لبعض المشاكل التي تواجه وكالة ناسا لعلوم الفضاء باستخدام عقول الشباب دفعتني إلى العمل بكامل طاقتي لاخراج حدث علمي ناجح وقوي، بينما أوضحت بسمة علاء الأباصيري بكلية هندسة جامعة قناة السويس أن هذا الحدث يمثل قصة نجاح كاملة دفعتنا لتطوير ادائنا لنكون أكثر حرفية ودقة ومسئولية.وأضافت أية اسماعيل علي بكلية طب جامعة قناة السويس أن مسابقة ناسا واستضافتها فى الاسماعيلية أكدت أنه لايوجد ما يسمى بالمستحيل وتعد إضافة عظيمة في سجل أسرة العلم بجامعة قناة السويس، فيما أوضح محمد السماحي بكلية هندسة جامعة قناة السويس أنه من خلال المشاركة فى تلك المسابقة والفوز فيها استطعنا تغيير خريطة العلم فى مصر حيث أظهرت تلك المسابقة عبقرية العقول المصرية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات