رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

«كريمة»: الآراء السلفية الشاذة سبب الاحتقان الطائفي في مصر

علق دكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، على أحد الفتنة الطائقية، بأنها مشاجرات فى أوساط شعبية بين أشخاص لاعلاقة لهم بالدين، فنجد مسلم أخذ تعليم سلفية مشبوه بأن بناء كنيسة يمثل ضعف للأسلام على غير حقيقة ونجد أن مسيحى يظن بأن التزامه بقوانيين المجالس المحلية أيضا ظلم له فكلاهما خظأ، وهنا تقع المسئولية على الدولة أين قانون دور العبادة فالدولة جزء من المشكلة الطائفية.وأضاف كريمة فى تصريحات خاصة "لبلدنا اليوم"، أن الحقيقة التى يجب الأعتراف بها أنه يوجد تأثير للأراء الشاذة السلفية فى إيجاد إحتقان طائفى فى مصر، وأيضا أحد مدارس الأحد عند المسحيين بتساهم فى الاحتقان الطائفى، وعلى الدولة الردع لكنها رخوة فى معالجة أطراف المنازعات وتلجأ إلى الإصلاح العرفى الذى يضيع الحقوق ويجرأ البعض على الاستهانة بالقانون.وتابع أستاذ الشريعة، أننا لانشك فى وطنية أقباط المهجر، ولكن تندس بينهم قوى معينة تخدم على مصالح سياسية نرجو منهم ألا ينساقوا وراء مؤمرات مشبوهه.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات