رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

عشرات العائلات تغادر حلب المحاصرة وفقا لخطة سورية-روسية

غادر أكثر من 150 مدنيا أغلبهم نساء وأطفال المناطق الشرقية المحاصرة من مدينة حلب السورية من خلال منطقة آمنة قالت موسكو وحليفتها سوريا إنها خصصت لاستقبال من يتم إجلاؤهم من المناطق المحاصرة الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة.وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي السوري العشرات من الأشخاص أغلبهم من النساء المحتشدين في منطقة تسيطر عليها الحكومة من المدينة ووصفوا صعوبة الظروف المعيشية في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة ورددوا هتافات تشيد بالرئيس السوري بشار الأسد.وقالت وزارة الدفاع الروسية إن 169 مدنيا غادروا منذ يوم الخميس من خلال ثلاثة ممرات آمنة. وأضافت الوزارة في بيان أن 69 مسلحا سلموا أنفسهم للجيش.وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن 169 مدنيا أغلبهم من النساء الذين تفوق أعمارهن 40 عاما وصلوا إلى نقطة تفتيش صلاح الدين. ولم تكن هناك لقطات لأفراد في المعبر ذاته ومن الصعب التأكد من تلك المعلومات بشكل مستقل.وأعلنت حكومة الأسد وحلفاؤها الروس عملية إغاثة إنسانية مشتركة للمناطق المحاصرة يوم الخميس وأسقطوا عليها منشورات تطالب المقاتلين بالاستسلام والمدنيين بالمغادرة.لكن الأمم المتحدة أثارت شكوكا في الخطة وأشار مسؤولون أمريكيون إلى أنها ربما تكون محاولة لإخلاء المدينة - أهم معقل للمعارضة في البلاد - حتى يتمكن الجيش من السيطرة عليها.ووصفت المعارضة السورية الخطة بأنها ستار لعمليات إجلاء قسري للسكان ترقى إلى أن تكون جريمة حرب.

× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات