رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

حكاية دخول المدمرة البريطانية في المياة الدافئة لـ'الخليج العربي'

بشكل مفاجىء أعلنت البحرية البريطانية عن إرسال إحدى أقوى مدمراتها إلى الخليج العربي بغية دعم العملية العسكرية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، رغم المخاوف من احتمال تعطل المدمرة في المياه الدافئة.وذكرت صحيفة "ذي إندبندنت" أنه سبق للأسطول البريطاني أن أقر بأن الأجهزة الإلكترونية على متن المدمرات من فئة الـ45 والتي يبلغ عددها حاليا 6 سفن، ومنها المدمرة " HMS Daring " (المتجهة نحو الخليج)، تميل إلى التعطل في المياه الدافئة، مثل مياه الخليج العربي. ومن اللافت أن قيمة كل سفينة من هذا الطراز تبلع قرابة مليار جنيه إسترليني.وستتمثل مهمة المدمرة "HMS Daring" في حماية حاملتي الطائرات الأمريكيتين المتواجدتين في المنطقة خلال مشاركتهما في توجيه الضربات إلى أهداف تابعة للإرهابيين في سوريا والعراق.وأعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون يوم الاثنين 29 أغسطس/آب، أن المدمرة "HMS Daring ستبحر من ميناء بورتسموث يوم الجمعة المقبل. وتابع أنه بالإضافة إلى الدور الدفاعي المذكور للمدمرة في الخليج، ستتولى السفينة مهمات استطلاعية عدة، وسترسل المعلومات التي تجمعها، إلى أركان التحالف المناهض لـ"داعش". كما من المتوقع أن تشارك السفينة في الجهود الرامية إلى التصدي للقراصنة والمهربين في البحار.وذكرت "ذي إندبندنت" أن المدمرة " HMS Daring " التي يتكون طاقمها من 190 فردا، سبق لها أن عانت من مشاكل فنية كثيرة، وأشارت إلى تعطلها في وسط المحيط الأطلسي في عام 2010 وقبالة سواحل البحرين في عام 2012.وتنوي البحرية البريطانية بالشروع في تطوير كافة المدمرات من هذه الفئة ، بما في ذلك إصلاح محركاتها وإزالة العيوب الأخرى بدءا من عام 2019.

إقرأ أيضاً
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات