رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

الجامعة العربية تطالب بإنشاء آلية دولية للتعامل مع مسار المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية

دعت جامعة الدول العربية إلى ضرورة إنشاء آلية دولية للتعامل مع مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، وتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه في أي مفاوضات، وذلك وفق فترة زمنية محددة، مؤكدة أن الأفق السياسية لعملية السلام مقفلة بسبب التعنت الإسرائيلي.وطالب نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي بتفعيل ما جاء في إعلان نواكشوط باعتبار 2017 عاما للتضامن والوقوف والعمل مع الشعب الفلسطيني لإنهاء الاحتلال، والذي أوصت به أيضا اللجنة الأممية الخاصة بفلسطين والمعنية بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، والتي قررت أن يكون 2017 عاما للتضامن مع الشعب الفلسطيني.جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة العربية، اليوم الاثنين، بمقر الجامعة العربية عقب لقائه "قونج شي وشنج" المبعوث الصيني الخاص بالشرق الأوسط والوفد المرافق له.وقال بن حلي إن اللقاء تركز حول القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنه اكد للوفد الصيني على الموقف العربي والتوجهات الخاصة بالتحرك السياسي العربي بشأن القضية الفلسطينية.وأضاف بن حلي أنه تحدث خلال الاجتماع مع الجانب الصيني عن العملية السياسية المتوقفة والمتجمدة بسبب الطرف الإسرائيلي الذي لا يعترف بها ومازال يتمادى في النشاط الاستيطاني والتهويد واقتراف الجرائم بالشعب الفلسطيني والتنكيل به، مشيرا إلى أن الأفق السياسي مقفل بسبب هذا التعنت.وشدد بن حلي على المبادئ الخاصة لأي تحرك لابد أن تكون بها تمهيد وبناء ثقة، للتحضير لأي مفاوضات من خلال وقف كل نشاط استيطاني وبدء إطلاق سراح الفلسطينيين وخلق مناخ إيجابي فضلا عن التأكيد على المرجعيات والاتفاقيات الخاصة بعملية السلام، والمتمثلة في قرارات مجلس الأمن العديدة وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأساسها القرار 194 الخاص باللاجئين وبقية القرارات الدولية وخاصة مؤتمر مدريد للسلام ومبادرة السلام العربية وأيضا بعض الالتزامات الأخرى، التي كانت محل نقاش بين الفلسطينيين والطرف الإسرائيلي.وأكد ضرورة تشكل آلية دولية للتعامل مع مسار المفاوضات وفق فترة زمنية محددة، مشيرا إلى أن الفلسطينيين قبلوا بعام من المفاوضات ثم ينتهي بنتائج، وأن هذه الآلية الدولية هي التي تشرف على تنفيذ نتائج المفاوضات وإنهاء كل مظاهر الاحتلال.وطالب بضرورة التحرك والتنفيذ وليس فقط التأكيد على المبادئ والمواقف، وقال :هذا ما طلبته من أصدقائنا في الصين واعتقد أنهم بالنسبة لفلسطين أقرب للموقف العربي، الذي هو موقف الحق والعدل وسيكون هناك جهد وتحرك في الفترة المقبلة.

إقرأ أيضاً
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات