رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد موقعة السيوف.. الشرطة الجزائرية تواجه عنف الجماهير بـ«القوة»

أكد نور الدين بدوي وزير الداخلية الجزائري، أن بلاده ستقوم بمحاربة العنف داخل الملاعب بكل قوة، من أجل إعادة الهدوء والسماح بعودة العائلات مجددا لمتابعة المباريات من المدرجات.وشهدت الفترة الماضية أحداث عنف بين الجماهير الجزائرية، سواء في المسابقة المحلية وآخرها خلال مواجهة اتحاد الحراش، والمولودية، أو بطولة دوري أبطال إفريقيا في مباراة صن داونز الجنوب إفريقي، ووفاق سطيف والتي على إثرها تم استبعاد الأخير من البطولة.وأكد وزير الداخلية أن هناك إجراءات تم اتخاذها من أجل الحفاظ على حق على مواطن للحفاظ على سلامته وأمنه خلال تواجده في الملاعب، مطالبا بضرورة التعاون لمحاربة هذه التصرفات العنيفة، مؤكدا أن أحداث الشغب في الملاعب أفعال ليست من شيم الشباب الجزائري.وكان جهاز الشرطة قرر، بداية من الموسم الرياضي الجديد، سحبا تدريجيا لعناصره من داخل الملاعب ليحل محلهم أفراد أمن مدنيين، وهو ما تزامن مع أحداث شغب عديدة في الجولتين الأولى والثانية من دوري المحترفين الجزائري لكرة القدم.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات