رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

«هيومن رايتس» أسد على مصر نعامة على الغرب

ما أن سقطت جماعة الإخوان المسلمين في ثورة 30 يونيو، حتى بدأت منظمة «هيمومن رايتس وتش»، في بث الشائعات وإصدار التقارير المغلوطة عن مصر، وأخرها صرحت به المنظمة عن وجود انتهاكات لحقوق الإنسان داخل السجن «العقرب»، وهو ما أحدث حالة من الغط الشديد في الشارع المصري بسبب ما تصدره المنظمة من تقارير، وتباينت أراء الخبراء الأمنيين والحقوقيين، حول هدف المنظمة من التقارير التي تصدرها عن مصر. "الصحافة السبب" هذا ما أشار إليه اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الاسبق، بأنه لايعرف  الصحفيين بتقارير «هيومن رايتس»، مشيرًا أن ترديد كلام هذه الصحيفة هو من جعلها تتمادي في اصدار تقريرات ضد الدولة المصرية. وأشار «نور الدين»، إلي ان هيومن رايتس لم تصدر أي تقرير يدين الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان، لافتًا انه أضعف الجيش التركي والشرطة أيضًا كما قضا علي التعليم متسائلاً أن الصحيفة «لم تفتح بقها ليه؟». نور الدين : حكاية جمال عيد والحيزبونة الأمريكية العجوزةمن جانبه هاجم نور الدين الناشط الحقوقي جمال عيد، مشيرًا إلى أنه متزوج من احدى قيادات «الحيزبونة الأمريكية العجوزة»، لافتاً إلي أموالة التي صُدرت وانه ممنوع من التصرف فيها كما انه ممنوع من السفر وموضوع ضمن المنظمات التابعة للتمويل الأجنبي، فمن الطبيعي أن تعمل «الحزبونه مراته»،ضد الدولة المصرية. معتبرًا أن المنظمة تقوم كأداة في يد المنظمات العالمية الصهيونية، للضغط علي الدول العربية، والدولة المصرية، التي لاتتماشي على الصراط المستقيم، الذي يبتدعونه ثم ياتوا ويقولوا «حقوق الانسان»، متسائلاً لماذا يتحججون بالعرب؟ أم لدعم المجتمع الدولي للإخوان. «هيومن هجص» وليست «هيومن رايتس»في سياق متصل نفي «نور الدين »، ما يحدث من إنتهاكات السجون معتبره «كلام هجص»، والمقصود به الضغط علي الدولة المصرية، وان الرئيس ليس له تدخل في القضاء خلال لقائة مع المرشحة الامريكية هلاري كلينتون، وان ما تقوله الـ «هيومن رايس»، للضغط علي الشعب المصري . وشدد ان المعاملة التي تتعمال بها المنظمة تعني «هتعمل الواجب وتشرب اللبن وتسل رجليك والا أجيبلك «هيومن رايس»، مشيرًا إلي الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، انه لم ينظر إلي مثل هذه الضغوطات دي خالص ولا لأمريكا كلها. من جانبه طالب «نور الدين»، الصحفييين أن يتركوا المجلس المصري القومي لحقوق الإنسان، ويذهبوا إلي العلاقات العامة ويطلبوا سجن العقرب، كاشفًا أن سجن العقرب سمو كده لأنه سجن شديد الحراسة، والمساجين السياسين كل يوم في جلاسات يرفعون فيها علامة النصر، وياكلون فيها ويشربوا مثل ما يحدث مع حازم صلاح أبو أسماعيل، قائلاً «لو فيهم أي حاجة كانو أشتكو للقضاة وهذا كذب وبهتان «كبرت كلمته تخرج من افوافهم أن يقولون إلاكذبا»، ويعتبرها ورقة ضغط علي الحكومة المصرية ومن يريد التأكد يطلب يفتش علي سجن العقرب. هيومن رايتس..إخوان وأعتبر اللواء أشرف أمين الخبير الأمني، أن «هيومن رايس واتش» منظمة وزيفة ومنذ 2013 وهي مهتمة أهتمام بالغ بمصر، واللأسف كلمها ظني لأن معلوماتها لا تعرف مصادرها وهي مصادر مغلوطة وغير منضبضة ولكن هدفها في الأساس الإساءة لمصر وهي لا تنظر إلي السجون سيئة السمعة ولكنها تنظر إلى دول بعينها، وأين كان من يدعهما فهي عملية ممنهجة، وهي منظمة لا تحترم الأخرين في اقيمها للأوضاع وليس لها أي أهتمامات لدينا إلا أننا نظر إليها على أنها تبث الفتن والشائعات ، كما أنها تدعم الأخوان.وأكد المستشار الحقوقي حسين السيد، أنه لا صحة لما تقوله هيومن رايتس عن أنتهاكات داخل سجن العقرب وهوما يعد صورة تشويه عن مصر ولا يوجد لديه أي مستندات لما تقوله وأذا كان لها أي مسندات تنشرها لكي نتعرف على ما يحدث في سجوننا من أنتهاكات إذا وجد.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات