رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

إنشقاق أحد جنود كوريا الشماليه وانضمامه إلى جارتها الجنوبية

 ذكرت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية أن جنديا كوريا شماليا انشق اليوم الخميس ولجأ إلى الجنوب عبر الخط الفاصل العسكري بين الكوريتين.وذكرت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء أن الجندي المنشق لم يكن مسلحا، ولم يكن هناك أي اشتباك عسكري مثل تبادل إطلاق النار بين الكوريتين عند عبوره إلى الجنوب.وقالت هيئة الأركان إن الجيش الكوري الجنوبي وفر الأمن والحماية للجندي المنشق، ويقوم حاليا بالتحقيقات للتعرف على أسباب الانشقاق وكيفية فرار الجندي.ومن المتوقع أن يخضع الجندي المنشق للاستجواب المشترك من قبل الجيش والهيئات ذات الصلة مثل وكالة الاستخبارات الوطنية.وذكر مصدر بالجيش في سول أنه لم يتم رصد أي تحرك غير معتاد للجيش الكوري الشمالي حتي الآن، إلا أن الجيش الكوري الجنوبي يراقب تحركاته عن كثب.جدير بالذكر أن هذا الانشقاق يعتبر الأول من نوعه منذ 15 يونيو 2015 عندما لجأ جندي كوري شمالي إلى الجنوب عبر الخط الفاصل العسكري.ويشار إلى أن عدد الجنود والمدنيين المنشقين عن كوريا الشمالية عبر الخط الفاصل العسكري أو خط الحدود الشمالي المائي في البحر الغربي يفوق 60 شخصا منذ عام 2000.

× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات