رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

الإخوان يصفون حسباتهم مع القضاء.. وخبراء : لا بد من بت الإرهاب حتي لا نصبح كـ«سوريا»

منشق عن الإخوان: العمل صادر عن إحدى المجموعات النوعية داخل صفوف الإخوان. باحث شئون الحركات الاسلامية : العمليات الارهابية لم تتوقف في مصر. مساعد وزير داخلية السابق: الإخوان وراء انفجار موكب النائب العام المساعد.لم تكن عمليات اغتيال رموز القضاء في مصر الاولي والأخيرة من قبِل الجماعات المتطرفة، حيث تخطط الجماعات الإرهابية إلي تصفية رموز الدولة المصرية ، ففى 24 يناير العام الماضى أعلن شباب جماعة الإخوان، عبر صفحات موقعَى التواصل الإجتماعى «فيس بوك» و«تويتر»، والمواقع التابعة للتنظيم، عن تدشين حركة أطلقوا عليها «العقاب الثورى»، وأخري «حسم»، من خلال تسجيلات قصيره يُظهر شخصين ملثمين ومسلحين يقفان أمام ستارة سوداء، معلنين أنهما المتحدثان باسم «التنظيم»، الذى يستهدف مرافق الدولة وقوات الجيش والشرطة والقضاء. وفشلت التنظيمات المسلحة فيما خططوا له مساء أمس الخميس، من اغتيال المستشار زكريا عبدالعزيز النائب العام المساعد، بمنطقة التجمع الأول، أملين علي أن يحدث مثل ماحدث مع النائب الرحل هشام بركات، ولكن هذه المرة باتت بالفشل، وأفاد خبراء امنين وباحثين في شئون الحركات الإسلامية، أن هذه الأعمال الإرهابية لم تتوقف في مصر ما دام لم يكن هناك حلول في القضاء علي هذه الجماعات، مطالبين المسئولين بوجود حلول عاجلة في التصدي لمثل هذه العمليات حتي لا نصبح كـ«سوريا والعراق». من جانبه علق سامح عيد، المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين، على محاولة اغتيال المستشار زكريا عبد العزيز، النائب العام المساعد، قائلًا: «هذا العمل قد يكون صادر عن إحدى المجموعات النوعية داخل صفوف الإخوان».وأضاف «عيد»، أن هذه رسالة معينة من الإخوان لعدد من القيادات والمسئولين، حيث أن هذه المنطقة ملغمة برجال الأمن، لافتًا إلى أن المنطقة التي حدث بها الانفجار يعيش فيها عدد من المسئولين والقضاة، المتوليين ملفات الإخوان. وأشار المنشق عن الجماعة، إلى أن المقاومة الشعبية تسعى وتخطط للانتقام من معظم القيادات حاليًا، ونجحت في تنفيذ مخططها وارتباك الشارع المصري، مؤكدًا على أن نتائج هذا الانفجار سيعود على مصر بالسلب.علق الدكتور عمر عبد المنعم، الباحث في شئون الحركة الإسلامية، علي حادث اغتيال المستشار زكريا عبدالعزير النائب العام المساعد، قائلاً ان «العمليات الارهابية لم تتوقف في مصر ما دام ليس هناك علاج للوضع السياسي»، مضيفًا ان العلاج أمر واجب وحتمي حتي لا نصبح كسوريا والعراق. وأشار عبد المنعم، إلي انه منذ ثلاثة أشهر حكم علي ثلاث فتيات من جماعة الإخوان رافضًا نقد الحكم، مما أثار غضب الكثير من شباب التيار الإسلامي، مضيفًا ان قضايا النساء عند الحركات الإسلامية حساسة للغاية. وأضاف، الباحث في الشئون الاسلامية، ان أصابع الإتهام تشير إلي ان الجماعات الإرهابية بنسبة 90%، مشيرًا إلي ان الدافع سياسي علي عكس ما حدث مع الدكتور علي جمعة . وأوضح «عبدالمنعم»، ان علاج هذه المواقف أمر واجب وحتمي علي الدولة المصرية حتي لا نصبح كسوريا والعراق، مشيرًا إلي ان العملية دبر لها منذ أيام، وتم رصدها من قبِل المنفذين، موضحًا ان هذا الطريق لن يمر به أحد من المدنيين . من جانبه أشار«عبد المنعم»، إلي ان هناك قرارات كثيره خاصة بالمستشار زكريا عبدالعزيز، لم يتم تنفيذها مثل احالته علي المعاش وفصلة من نادي القضاء وغيرها الكثير، وان له أحكام البعض وصفها بالجائره. قال الشيخ سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، إن من قام باغتيال المستشار زكريا عبد العزيز سواء توصل إليه القضاء أم لم يصله فإنه سيظل مدان في نظر الشريعة الإسلامية بتهمة القتل العمد، بعض النظر عن شخص المجني عليه.وأضاف «عبد الجليل» في تصريحات خاصة، أنه مع وقوع هذا الحادث المفجع إلا أنه لم يبدي ثمرتهُ بالنسبة لمرتكبي الحادث، لافتًا إلى أن رجال القضاء يقومون بواجبهم في تناول القضايا والحكم عليها من خلال قوانين ووقائع محددة.وأوضح وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، أن دعوات التصالح مع الإخوان المسلمين بيد الدولة، إن شاء قامت بالصلح وإن لم تشئ فلتعمل على حماية هؤلاء القضاة.أكد اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية السابق، أن الإخوان هم من وراء انفجار موكب المستشار زكريا عبد العزيز، النائب العام المساعد، بالتجمع الخامس بمنطقة «الياسمين»، لافتًا إلى أنهم سبب كل التفجيرات الإرهابية.وأضاف «نور الدين»، أن الإخوان منذ 2013 وهم يحاولون بث سمومهم في صفوف المصريين، والانتقام من الشعب المصري الذي أطاح بهم، والسيسي الذي تولى الحكم، واهمين أنفسم بالعودة للحكم مرة أخرى.واستنكر مساعد وزير الداخلية الأسبق، موقف القضاء في الأحكام الصادرة على المحبوسين من الإخوان، قائلًا: «طالما أن القضاء متهاون في اتخاذ أحكام رادعة على الجماعة الإرهابية فنحن ننتطر»، مطالبًا بإعدام مسئوليين الإخوان الذين يخططون ويعطون الأوامر لتخريب البلاد.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات