رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

المجلس الثوري «لفتح» يحذر من تقديم التطبيع مع إسرائيل

حذر المجلس الثوري لحركة «فتح» اليوم الجمعة، من أي محاولات لتقديم التطبيع العربي مع إسرائيل على شرط إنهائها احتلال الأراضي الفلسطينية.وأكد بيان صادر عن المجلس عقب دورة اجتماعات عادية عقدها في مدينة رام الله برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن المبادرة العربية للسلام مع إسرائيل «غير قابلة للتعديل أو التأويل أو التنفيذ الانتقائي». من جانبه نبه البيان، إلى أن المبادرة العربية التي اطلقت في العام 2002 «باتت جزءا من القرارات الدولية والشرعية الدولية»، محذرًا من «اتخاذ المبادرة ذريعة أو مطية لتقديم التطبيع على إنهاء الاحتلال، وتجسيد حقوق شعبنا الشرعية والثابتة فلسطينيًا وعربيًا ودوليًا وأمميا».جاء وصف المجلس الثوري، للمبادرة الفرنسية التي عقدت مؤتمر دولي للسلام لإحياء عملية السلام على أسس ومتابعة دولية لتحقيق سلام عادل وشامل يكفل حقوق الشعب الفلسطيني بأنها «مبادرة جريئة وشجاعة».ودعا المجلس إلى إسناد دولي لنجاح المبادرة الفرنسية والعمل على تفويت فرص إجهاضها والالتفاف عليها.كما ناشد المجلس أحرار العالم والمنظمات الدولية والإقليمية والحقوقية، لمساندة الشعب الفلسطيني ونضاله الحر والمشروع لإنهاء الاحتلال، وتقرير مصيره بحر إرادته، والتعاون والعمل لتحقيق إنهاء الاحتلال عام 2017 "بما يؤثر ذلك إيجابا على الأمن والسلم الدوليين، ويسقط مبررات وذرائع بعض من الإرهاب الدولي".

× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات