رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

بحث أمريكي يتسبب بكارثة غرق «كوم الشقافة الآثارية» بالإسكندرية

تعد مقابر كوم الشقافة، بحى كرموز غرب الإسكندرية من أهم الأثار الرومانية المدرجة على قوائم الأماكن السياحية بمحافظه الإسكندرية، والتي تجذب العديد من السائحين لزيارتها، نظرًا لأهميتها التاريخية التى ترجع إلى عهد بطليموس الأول.ولكن الكارثة أن هذه المقابر مهددة بالانهيار نتيجة ارتفاع منسوب المياه الجوفية، والذي أثر بالفعل على جدريات المقبرة حيث سقطت أجزاء من النقوش البارزة بحجرة الدفن الرئيسية. وقال الدكتور إسلام عاصم عبد الكريم، نقيب المرشدين السياحيين بالإسكندرية، إن حال المقبرة سىء للغاية نتيجة ارتفاع منسوب المياة لدرجة أنه فى الدور الثانى من المقبرة مدت أخشاب ليسير عليها وكذلك فإن بعض طلمبات سحب المياه معطلة كما إكد العاملين بالموقع الأثرى على ذلك. وأكد عبد الكريم، أنه أشيع وجود مشروع أمريكي يقوم بسحب المياة الجوفية من المقبرة ولكن اتضح أنه بحث علمى تجريبى فقط ليس لسحب المياه ولكن لزيادة مناسيب المياه، مما أدى إلى غرق المقبرة ليس لسحب المياه أى أن مسؤلى الآثار سابوهم يجربوا فى الأثر نفسه عشان البحث الامريكى، على حد تعبيره.وأوضح الدكتور مصطفى رشدى، مدير عام أثار غرب ووسط الدلتا، أنه يوجد بالفعل أجزاء سقطت من بعض النقوش للمقبرة وأنها نتيجة للرطوبة وارتفاع مناسيب المياه الجوفية، ونفى أنها نتيجه وجود بحث أمريكي كما أشيع من قبل، وأكد أنه تم إرسال لجنة فنية يوم الخميس الماضى، وهى تقوم بحصر أعمال الترميم للبدء فى ترميم الآثر ككل.وأضاف أنه يوجد حصر لكافة آثار محافظة للبدء فى إحلال وتجديد ما يطلب للمحافظة على آثار محافظة الإسكندرية.والجدير بالذكر أن بعض شركات السياحة توقفت عن إدارج المقبرة فى برامجها السياحية لسوء وخطورة حال المقبرة مما قد يعرض السائحين للخطر.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات