رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

الإختلاف فى الرأى يرفع ألف قضية».. دعوات لوقف برامج التوك شو

أصبح «الإختلاف فى الرأى يرفع ألف قضية»، انتشرت الدعوات القضائية التى تطارد القنوات والبرامج التليفزيونية،  بشكل كبير فى الآونه الأخيرة بمصر، وباتت حرية الرأى تحت مقصله كل من يعترض مع المحتوى المذاع من ممثلى الرأى العام، فهناك دعوات قضائية لغلق قناة mbc مصر ووقف برنامج أبلة فاهيتا، وكان لتوفيق عكاشة نصيب الأسد فى هذة الدعوات حيث أقام دعوى لوقف 62 قناة فضائية، حيث شهدت أروقة المحاكم اليوم الأحد، نظر دعوى لوقف برنامج آبله فاهيتا، ودعوى الفنانة آثار الحكيم ضد قناة ام بى سي مصر، ودعوى مرتضى منصور لوقف قناة النهار. دعوى لوقف برنامج آبله فاهيتاأقام سمير صبري، المعروف بـ«محامي المشاهير»، دعوى أمام محكمة القضاء الإداري، ضد رئيس مجلس الوزراء، طالب خلالها بوقف عرض برنامج «أبلة فاهيتا» على قناة cbc، لـ«مخالفته القيم والأخلاق ووجود إيحاءات جنسية تخالف تقاليد المجتمع»، بحسب الدعوى.وقال «صبري» إن «البرنامج تقدمه دمية صناعية تسمى «أبلة فاهيتا»، وهي شخصية بلهاء تتبارى وتتباهى في التحدث بإسفاف وبألفاظ تخالف كل القيم والأخلاق وبإيحاءات جنسية فجة، خاصة إذا أخذ في الإعتبار أن هذا البرنامج يدخل كل بيت وتشاهده بعض الأسر، ولا يمكن أن يقال إن هذا حرية رأي أو إبداع، لأن هناك خيطًا رفيعًا بين الإسفاف والانحطاط وحرية الرأي والإبداع، وفرق كبير بين الديمقراطية والسفالة وقلة الأدب».وأضاف «صبري» أن البرنامج يتحدث عن الأعضاء الجنسية للرجل بطريقة مبتذلة تمامًا، كما يتطاول ويسخر بطريقة لا أخلاقية من شخصيات لها اسمها وتاريخها بجرأة ووقاحة متناهية.دعوى وقف mbc مصرومن جانبها أقامت الفنانة آثار الحكيم دعوي قضائية طالبت فيها بوقف قناة «أم بى سى مصر» على خلفية ظهورها فى برنامج رامز قرش البحر فى رمضان قبل الماضى، وذلك لما سببه لها البرنامج من ترويع بدون علمها. يذكر أن المحكمة فى وقت سابق، قررت وقف إذاعة الحلقة التى ظهرت فيها الفنانة، إلا أن القناة امتنعت عن التنفيذ.ومرت الخلافات بين الفنانة آثار الحكيم وبرنامج «رامز قرش البحر» لمقدمه رامز جلال ، الذى تم عرضه على قناة «أم بي سي مصر»، فى رمضان قبل الماضى، بمرحلة جديدة، بعدما أصدر البرنامج بيانًا للرد على ما سمّاه «أكاذيب» الفنانة المعتزلة، وظهور فيديو عن موافقتها على الحلقة، ومطالبتها بمبلغ أكبر، ويبدو أن الأمر تحول إلى لعبة «القط والفأر» بين الطرفين.وبدأت القصة، 4 يونيو الجاري، عندما قالت الفنانة آثار الحكيم في تصريحت صحفيه، إنها تعرضت لعملية نصب محبوكة من قبل الفنان رامز جلال وفريق عمل برنامجه الجديد، الذي يتم تصويره حاليًا في الغردقة، مشيرة إلى أنها ستقيم «جنحة ترويع» ضد رامز جلال وفريق عمل البرنامج، بسبب ما تعرضت له.دعوى وقف قناة النهارقررت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامى عبد الحميد، اليوم الأحد، حجز دعوى النائب البرلماني مرتضى منصور، المطالبة بغلق «قناة النهار» وسحب ترخيصها، ووقف برنامج «آخر النهار» الذي يقدمه الإعلامي خالد صلاح على القناة للحكم بجلسة ٢٢ يناير المقبل. وتقدم مرتضى منصور في الجلسة الماضية بطلب إحالة الدعوى لدائرة أخرى. واختصم مقيم الدعوى، التي حملت رقم 10 593 لسنة 68 قضائية، وزراء الإعلام والاتصالات والاستثمار ورؤساء مجالس إداراتي المنطقة الإعلامية الحرة، وقناة النهار وعلاء الكحكي، بوصفه الرئيس التنفيذي لشركة «ميديا لاين» المالكة للقناة. واستند مقيم الدعوى إلى أن «برنامج خالد صلاح»، تناول بالتطاول والتجريح المتجاوز لحدود النقد المباح، وبما تضمن إساءة وسب وقذف له وهو ما دفعه إلى الاتصال بمسئولي القناة وخالد صلاح نفسه دون رد منهم، واضطر إلى إرسال رسائل نصية على هواتفهم دون رد وهو ما دفعه لإقامة الدعوى.«عكاشة» له نصيب الأسد فى دعوات وقف البرامجأقام الاعلامى توفيق عكاشة، دعوى قضائية، تطالب بإغلاق 62 قناة.وكان خالد سليمان، المستشار القانونى لشبكة تليفزيون «الفراعين»، قد أقام دعوى قضائية، حملت رقم 39928 لسنة 69 قضائية، طالبت بغلق القنوات الفضائية المخالفة التى تضر الاقتصاد المصرى.وتشمل إغلاق 62 قناة فضائية غير مرخصة، منها 52 قناة للأفلام تضر التراث السينمائى المصرى، و10 قنوات تابعة لتنظيم الإخوان تبث سمومها تجاه مصر، وتحرض على إسقاط البلاد، كما جاء بالدعوى.وأشارت الدعوى، إلى أن القنوات الـ10 التابعة لتنظيم الإخوان هى: «مكملين، رابعة، الحوار، الشرق، مصر الآن، اليرموك، الأحرار، نبض، الشرعية، والبرهان»، والتي تبث على القمر الصناعي الفرنسي «أتلانتيك بيرد»، على نفس مدار القمر الصناعي المصري «نايل سات».17قناة تم إغلاقها فى وقت سابقوسبق أن تم إغلاق 17 قناة فضائية، مثل قناة «25» التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، وقناة «الناس»، و«الحافظ»، و«الرحمة» الإسلامية، والشباب، وهي قنوات محسوبة على التيار الإسلامي، إضافة إلى إغلاق مكتب قناتي الجزيرة والجزيرة مباشر مصر بالقاهرة ومكاتبها في الخارج أيضًا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات