رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد الغش والغلاء.. المواطنون يرفعون شعار «بلاها حلوى»

«رضينا بالهم والهم مش راضى بينا» مقولة تلخص حال المواطن المصري في الوقت الحالي، بعد تردد أنباء عن ضبط بعض مصانع حلوى المولد الفاسدة وغير معلومة المصدر، التي يتم بيعها للتجار ويشتريها المواطنين بالرغم من ارتفاع أسعارها.ويتهافت المواطنين لشراء الحلوى، في المولد النبوى من كل عام، ولكن هذا العام لم يستطع غير القادرين من المواطنين الحصول عليها، بعد ارتفاع اسعارها المبالغ فيها والتى وصلت إلى 500 جنيه و350 جنيهًا و650 جنيهًا وهو ما حدث نتيجة أزمة اختفاء السكر الفترة الأخيرة، ولكن لم يقتصر الأمر على جشع التجار فى زيادة الأسعار، ولكن هناك من تثول له نفسه لبيع حلوى المولد الفاسدة وغير معلومة المصدر للمستهلكين.وفى إطار التشديدات الأمنية والحملات المكثفة لمباحث التموين، مع اقتراب المولد النبوى الشريف، نجحت صباح اليوم الإثنين، في القبض على صاحب مصنع لإنتاج حلوى المولد النبوي غير صالحة للاستهلاك الآدمي بأبو النمرس وبحوزته 6 أطنان من المنتجات الفاسدة.بدأت الواقعة بورود معلومات لضباط مباحث التموين بالجيزة، بإشراف العميد مصطفي البكري مدير الإدارة تفيد تجميع «محمد. ص»، صاحب مصنع لإنتاج حلوى المولد النبوي من منتجات الأعوام السابقة وإعادة تعبئتها وتدوين تاريخ صلاحية جديد عليها وبيعها للمواطنين.وبإعداد كمين له تم القبض عليه وبحوزته الكمية غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وتم إخطار اللواء هشام العراقي مدير أمن الجيزة واللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة للمباحث وتولت النيابة التحقيق.وفي بداية شهر أكتوبر الماضي شن ضباط إدارة شرطة التموين والتجارة الداخلية بمحافظة الإسكندرية، حملة تموينية مكبرة، لتحقيق الانضباط في القطاع التمويني وإحكام السيطرة على الأسواق وأسعار السلع الغذائية.ونجحت الحملة في ضبط «م. ش»، 26 سنة، المدير المسؤول عن «مصنع لتصنيع حلوى المولد»، بدون ترخيص، وذلك لحيازته 664 قطعة حلوى المولد مجهولة المصدر، وغير مطابقة للمواصفات، بالإضافة إلى زجاجة ألوان صناعية منتهية الصلاحية، و3 عبوات مكسبات طعم مجهولة المصدر، و200 نموذج خشبي تستخدم في التصنيع.وتم ضبط «ع. ال»، 25 سنة، المدير المسؤول عن «مطعم حلويات»، لحيازته وعرضه للبيع 3668 قطعة حلوى المولد، بها تغير في الخواص الطبيعية، وغير صالحة للاستهلاك الآدمي.ومن جانبها نادت بعض الجمعيات والحركات مثل حركة «مواطنون ضد الغلاء»، بمقاطعة كثير من السلع الغذائية بعد موجات غلاء الأسعار المتكررة خلال الفترة الأخيرة، حيث انضمت لها حلوى المولد النبوى الشريف مؤخرًا، من خلال إعلان عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" و"تويتر"، كما دشنوا «هاشتاج» تحت شعار بلاها حلاوة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات