رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

حسام حسن.. «سبيشال وان» النسخة المصري

لكل لاعب شبيه، ولكل مدرب أيضًا، والتشابه الذي يجمع اللاعبين يكون في طريق اللعب، وربما في الشكل، أم التشابه هذه المرة بين اثنين من المدربين كانا من أعظم لاعبي العالم، هما البرتغالي جوزيه مورينيو، والمصري حسام حسن.لقب حسام حسن بعميد لاعبي العالم، أما مورينيو فعُرف بالسبيشال وان، اي المدرب الذي لا مثيل له، وبالفعل هو كذلك، فالثنائي دومًا ما يبحثان عن التألق والتفرد، إلا أن هذه المرة كان الإبداع في الكروت الحمراء التي حصل عليها الثنائي منذ بداية الموسم الكروي الحالي، فبعد مرور 11 جولة من الدوري المصري، و13 من البريمييرليج، حصل كلا المدربين على طردين بسبب الاعتراض على الحكام.وبالنظر للاعبي الدوريين، فلم يحصل لاعب على بطاقتين حمراء، حتى الآن، بدأ حسام حسن المدير الفني لفريق المصري، بالايقاف من قبل حكم مباراة الفريق البورسعيدي، وغزل المحلة في اللقاء الذي جمعهما الموسم الماضي، وشهد اعتداء العميد على مصور صحفي بعد انتهاء المباراة، لتضطر لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم برشاسة عامر حسين، لايقاف العميد ثلاث مباريات، ليبدأ موسمه الجديد مع فريق بالايقاف، وحضور المباراة من المدرجات.الأمر يختلف نوعًا ما بالسنبة لمورينيو، فقد بدأ موسمه الأول مع فريق مانشستر يوناتيد، بعد اقالته من تدريب تشيلسي، بالطرد خلال مباراة فريقه أمام بيرنلي، خلال الجولة العاشرة من البريمييرليج، وانتهت بالتعادل السلبي، ليتعرض للايقاف مباراة واحدة مع الغرامة المادية.لم يتعظ العميد من تلك الواقعة، ليعود ويكررها ثانية، خلال لقاء فريقه أمام الاسماعيلي، في الجولة التاسعة من الدوري المصري، والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لمثله، ليعترض العميدعلى حكم اللقاء، ويتلقى البطاقة الحمراء، ويتعرض للايقاف مباراة واحدة.سبيشال وان، يقوم بركل قارورة مياه احتجاجًا على إشهار الحكم جون موس بطاقة صفراء لبول بوجبا لإدعاء السقوط، في مباراة أمس، أمام ويست هام والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق، ليتعرض للطرد الثاني له في غضون شهر واحد.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات