رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

«حماية المستهلك» تحذر من التخفيضات الوهمية

شهدت الجمعة الماضية والتى عرفت "الجمعة السوداء" حالة من التزاحم الشديد وذلك بعدما أعلنت عددا من المحال التجارية تخفيضات تصل إلى 50% الماضية في ظل الارتفاع الشديد الذي لاحق الملابس الشتوية، لترتسم الصدمة على وجوه المواطنيين بعد اكتشافهم وهمية هذه التخفيضات على المنتجات المعروضة وأن الاعلانات التى روجت لهذا الحدث ما هي إلا إعلانات مضللة وهو ما تسبب فى غضب المواطنيين بعدما أحبط أملهم فى شراء السلع بأسعار مخفضة.ليعلن اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، في تصريحات صحفية، إن الجهاز سيتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد القائمين على فاعليات الجمعة السوداء، وسيتقدم ببلاغات للنيابة بتهمة التضليل، لافتًا إلى أن هناك قوانين في التجارة الداخلية تجرم "الأوكازيونات الوهمية".وأكد رئيس حماية المستهلك، أن الجهاز حتى الآن لم يتخذ أية إجراءات قانونية، مضيفًا "تم الرجوع للمستشار القانوني وسنعلن عما قريب عما سيتخذ تجاه تلك المحال، مشيرًا إلى أنه قام بتحذير المواطنين قبل التخفيضات الوهمية بـ 10 أيام ولكن لم يسمع أحدًا".وكان اللواء عاطف يعقوب، رئيس حماية المستهلك أطلق مبادرة، خلال الأيام القليلة الماضية، للامتناع عن الشراء مطلع شهر ديسمبر المقبل لموجة الغلاء، كما طالب منظمات المجتمع المدني المشاركة في المبادرة، وعلى المواطنين الإبلاغ عن أي تاجر لا يصدر فاتورة ضريبية بالقيمة الحقيقية للسلع التي يحصل عليها"، مؤكداً أن المبادرة تشمل الامتناع تمامًا عن شراء أي سلعة أو منتج خلال يوم 1 ديسمبر، وليست السلع الأساسية فقط، "أوائل كل شهر تشهد ارتفاع القوة الشرائية لدى المواطنين؛ وبالتالي الامتناع عن الشراء في هذا اليوم يبعث برسالة إلى التجار أن المستهلكين قادرون وقالت سعاد الديب، رئيس الاتحاد النوعي لجمعية حماية المستهلك، إن "المحال التجارية ضللت المواطنين وسنفرض عليهم غرامة تتراوح ما بين 5000 إلى 100 ألف جنيه، وفي حال تكرار هذا التضليل يتم مضاعفة تلك المبالغ المالية، لافته إلى أن ارتفاع الأسعار ليس من شأن حماية المستهلك، ولكن تابعة لأصحاب تلك المحال التجارية.ومن جانبه، قال أحمد فرغلي، أمين سر اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن التجار ربحوا 5 ملايين جنيه في الجمعة السوداء، بالرغم من الإعلانات المضللة التي أعلنوا عنها مسبقاً، مطالباً الحكومة لمحاربة جشع التجار وارتفاع الأسعار.وفى سياق متصل، أكد يحيى زنانيري، رئيس شعبة الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية، إن أسعار الملابس زادت بنسبة 50%، بسبب ارتفاع أسعار الدولار، والذي تسبب في ضعف القوة الشرائية، مطالبًا الحكومة بالقضاء على التهريب الجمركي والذي سيحد نسبيًا من ارتفاع الأسعار، وسيعيد للسوق انتعاشه مرة أخرى.يذكر أن فكرة الجمعة السوداء، بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الأزمة الاقتصادية في عام 1869 التي أدت إلى ركود الأسواق، الأمر الذي اضطرت معه العديد من المحلات إلى تقديم عروض كبيرة في الأسعار السلع لإنعاش عمليات البيع مرة أخرى، و انتقلت الفكرة إلى الأسواق العربية ومصر في عام 2014.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات