رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

أهم المبادرات والمشروعات للتطوير بالمحافظات

يسعى المسئولون، ومن يملكون زمام الأمور، إلى تنفيذ مشروعات أو إطلاق مبادرات أو غيرها من الأمور التي يعود تطبيقها بالنفع والإيجاب على المواطن بشكل واضح وصريح، خاصة ما يتعلق بتخفيف الأعباء عن المواطنين، وتوفير احتياجاتهم الأساسية من أجل العيش بكرامة وتحقيق العدالة الاجتماعية.وشهدت بعض محافظات مصر، اليوم الإثنين، بعض المبادرات، وافتتاح مشروعات، وتوسعات طرق ببعض المدن خاصة بعد تكرار الحوادث، وتطورات عديدة من أجل خدمة المواطنين، ونرصد ما قام به بعض المسئولين اليوم، ومن أهمها:ففي محافظة بني سويف، أطلق العقيد حسام الشايب، مدير إدارة مرور بني سويف، مبادرة تحت اسم "حقوق الإنسان لا مساس"، من أجل رفع الأعباء عن جميع المواطنين سواء المترددين علي الإدارة أو في الشارع، وقام المحافظ بمتابعة سير العمل في منافذ التراخيص المختلفة بالمحافظة، وصالات الفحص الفني والاختبارات، واسمتع إلي مشاكل المواطنين، ووعد بسرعة حلها، وأعطي تعليمات للضباط القائمين بالخدمة في الشوارع بحسن معاملة المواطن وتطبيق حقوقه، ومحاسبة المخالف بالقانون، كما تم توفير كراسي متحركة لذوى الإعاقة وكبار السن لسهولة التنقل داخل صالات التراخيص، دون الإحساس بالإرهاق أو التعب وسرعة إنهاء إجراءات التراخيص الخاصة بهم.وشهدت المباردة، ردود أفعال جيدة من المواطنين، حولها، وعبروا عن مدي إحساسهم بالأمان، بالإضافة إلي المرونة في التعامل داخل إدارة المرور وخاصة فيما يتعلق بإنهاء اجراءات التراخيص بسهولة شديدة عكس ما كان يحدث سابقًا من تعقيدات، وتمنوا أن تستمر المبادرة وتظل هذه الصورة النموذجية التي رأوها في ضباط الشرطة قائمة.بينما محافظة المنوفية، شهدت افتتاح 3 فصول رياض أطفال بمدرسة سبك الضحاك الإبتدائية، تحت إشراف بسيوني عيد، رئيس الوحدة المحلية، لمركز ومدينة الباجور، وقد تم تجهيزها بالكامل بالجهود الذاتية للأهالي، وقدم أطفال المدرسة خلال الافتتاح بعض العروض والفقرات الفنية وتم توزيع بعض الهدايا التذكارية.كما تابع مدير أمن الإسكندرية العديد من المناطق بالمحافظة لمتابعة سير العمل في مختلف القطاعات، من خلال متابعة الأقوال الأمنية، والتمركزات في جميع ميادين المحافظة، وكذلك الحركة المرورية بمناطق شرق المدنية وخاصة كورنيش البحر، وخدمات تأمين الطرق، برفقة مجموعة من القيادات بالمديرية، وذلك من أجل إزالة كافة العقبات من أمام المواطنين، وكذلك منع التكدس المروري بكورنيش البحر.بينما قام مجلس مدينة قليوب، برئاسة المهندس ألبير الفونس رئيس المركز، وبحضور مجموعة من أعضاء مجلس النواب، بالبدء في توسعة طريق "قليوب - شبين القناطر" من أمام مزلقان عرب العراقى، وخاصة بعد ان شهد الطريق حادثة كبيرة منذ أيام، وأسفر عن الحادث وفاة 5 أشخاص وإصابة 35 آخرين، ومن المقرر أنه بعد الانتهاء من توسيع الطريق، سوف يتم توسعة ورصف شارع الرشاح بسبب تكرار الحوداث على الطريق.وشهدت محافظة المنيا، بحث لمشروع دعم إصلاح الإدارة العامة والتنمية المحلية في مصر، وذلك خلال استقبال اللواء نبيل منصور، السكرتير العام لمحافظة المنيا، وفد مفوضية الاتحاد الأوروبي، ومن المقرر أن يبدأ تطبيقه بداية من العام القادم، ويتنهي عام 2018، ويضم المشروع 3 مكونات أساسية هم: التدريب، والتخطيط، والتواصل مع المواطنين، ويأتي ذلك المشروع نظرًا لحاجة الجهاز الإداري إلى الإصلاح، وخاصة في مجال التخطيط الاستراتيجي والخطط الفرعية له، فتطوير الإدارة يصب في مصلحة المواطن، لأنها تستقبل كافة أنواع الشكاوي، مشكلات المياه والصرف الصحي والكهرباء والتراخيص وإعادة بناء المنازل والمساعدات المالية والعلاج على نفقة الدولة والتعليم، وغيرها من المشكلات.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات