رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

كافانى 'سلطان' باريس سان جيرمان الجديد

بات من الواضح أن اللاعب الدولى الأوروجوياني كافاني، تحرر من ظل زميله السابق في باريس سان جيرمان الفرنسي، الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش "السلطان"، الذي انتقل إلي مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، حيث أصبح حجر الأساس في الفريق الباريسي، وسجل نصف أهدافه تقريبًا في الثلث الأول من الموسم الجاري.ومن الواضح أن إدارة النادي الباريسي، لم تعد قادرة على الاستغناء عن أهداف كافاني الذي تخلص هذا الموسم من العمل في ظلال إبراهيموفيتش، الذي يلعب حاليًا في البريميير ليج، حيث أحرز كافاني هذا الموسم في الدوري 13 هدفًا في 12 مباراة، بجانب خمسة أهداف في دوري الأبطال، حيث ضمن النادي الباريسي فيها صدارة المجموعة الأولى.وأحرز المهاجم الأوروجوائي ما يقرب من نصف أهداف فريقه في الدوري ودورى الأبطال، حيث لا يسبقه في سجل الأهداف بدوري الأبطال هذا الموسم سوى الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة بواقع 9 أهداف.وشهدت الأيام الأخيرة استعادة كافاني للأيام الخوالي من الجانب التهديفي، التي كانت سببًا رئيسيًا منذ أربعة مواسم في انضمامه للنادي الباريسى مقابل 63 مليون يورو قادمًا من نابولي الإيطاليـ، حيث اعتاد اللاعب الأوروجويائي قبل الأنضمام لكتيبة البي إس جي على اللعب كرأس حربة صريح، لكنه اضطر للعب كجناح خلال كل تلك الفترة، لوجود السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، الأمر الذي حرمه من التواجد في المركز الذي يقدم فيه أفضل مستوياته.وخلال الثلاث سنوات الماضية لم يتوقف كافانى عن إظهار خلافه مع مدرب الفريق لوران بلان، ولكن شكواه ذهبت سدى في ظل وجود إبرا، بل وأن هذه الخلافات بنهاية الموسم الماضي جعلته لا يشارك مع الفريق أساسيًا، الأمر الذي جعل كافاني يستغل فرصة رحيل إبرا إلي مانشستر يونايتد ، بالإضافة إلي قدوم أوناي ايمري لتدريب الفريق الباريسي، حيث أصبح رأس الحربة الأساسي للفريق ليرد الثقة التي وضعت فيه بهز الشباك.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات