رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

في بني سويف.. الأهالي يعانون من تراكم القمامة

تعاني الكثير من المراكز والقرى بمحافظة بني سويف، من تراكم وتجمعات ضخمة من القمامة، في الشوارع، وذلك علي الرغم من وجود مشروع للنظافة خاص بالمحافظة، ويقع على رأس هذه القرى، قرية "سدس الأمراء" التابعة لدائرة مركز ببا جنوب المحافظة، يعاني الأهالي من تراكم القمامة في أماكن عديدة، وطريق المدرسة، وهو ما يتسبب في انتشار الأمراض والأوبئة.والتقي مراسل "بلدنا اليوم" بعدد من المواطنين قاطني القرية، ورصد كم المعاناة التي يعايشونها بسبب كثرة تراكم القمامة، التي تعيق عليهم ممارسة حياتهم اليومية، ويسبب لهم الكثير من المشاكل الصحية.قال محمد طارق، أحد المواطنين من قاطني القرية، فيما يتعلق بتفعيل الخطط التي تضمنتها منظومة القمامة الجديدة، "لو المشروع مفعل صح، كانت الناس تفاعلت"، وأضاف "مفيش اهتمام، ومعظم الناس بتقول أنهم مش بيأخدوا القمامة"، مشيرًا إلي وجود طريق للمدارس وخالي من وجود سلات القمامة، قائلاً: "وطريق المدرسة مش قادر يجيب سلات زبالة كبيرة، ويثبتوها، ويشلوها كل يومين"، وعلي الجهات المسئولة السيطرة علي حل جميع المشكلات.ومن جانبه، أعرب أحمد حنفي، أحد أهالي القرية، عن غضبه من سلوك المواطنين القائمين بالقرية، قائلًا: "أنتم عايزين تقولوا إن المسئولين في المجلس هما اللي مقصرين؟"، متسائلًا " الزبالة دي مين اللي بيرميها؟"، مضيفًا "أحنا اللي بنرمي مش المجلس، ومعظم القرية مشتركة في ده، وبتجيب الأمراض لينا ولأولادنا"، وأضاف "نصلح من نفسنا الأول، وبعدين نحاسب المسئول لو مقصر"، مشيرًا إلى أن عمال النظافة مقصرون في نقل القمامة، بحجة أن الجرار لا يعمل.وأضافت مواطنة آخرى، مستنكرة التجاهل التام لشكواهم، قائلة: "اشتكينا كتير جدًا ولا حد سائل فينا"، وتابعت فيما يتعلق بتحصيل الأموال الخاصة بخدمة نقل القمامة من المنازل، "وبياخدوا الإشتراك بالخناق أصلاً".وفي نفس السياق، استنكر مواطن آخر، ردود أفعال المسئولين تجاه حل الأزمة التي يعاشونها، قائلًا: "مسئولين المجلس نايميين، بيروحوا يمضوا حضور، ويروحوا، وييجو يأخدوا إشتراك الزبالة، وييجو يوم وشهر لأ"، مضيفًا: "ويلموا فلوس من الأهالي في القرية، عشان يزرعوا شجر ونخل للزينة علي الطريق"، موضحًا أن الزرع يزبل ويموت بسبب الأهمال والتقصير من المسئول عن الاهتمام بري الزرع.فيما تسائل آخر، أين مشروع القمامة؟، معبرًا عن غضبه بخصوص الإجراءات التي تتخذ تجاه الاهتمام بالقرية ونظافتها، قائلًا: مشروع النظافة بقي مشروع فاشل، ومفيش اهتمام بيه، ولا في عربيات ترفع الزبالة"، مضيفًا: "المجلس مبيقدمش أي خدمة لتنظيف القرية نهائي".وقال أحد المواطنين مُعقبًا على تراكم القمامة داخل القرية "البركة فى رئيس القرية ورئيس المدينة الهُمام".ويناشد مواطنى القرية، المُهندس شريف حبيب مُحافظ بنى سويف ورئيس مركز ومدينة ببا عادل عبدالقادر ضيف الله, بسرعة التدخل لإزالة القمامة لما يأتى على إثرها من أضرار على الكبار والصغار.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات