رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

لدواعٍ أمنية.. النقاب يرهب دول العالم

النقاب الشبح الأسود الذي اعتبرته معظم دول أوروبا تهديدًا للأمن القومى بداخلها ولذلك قررت حظر ارتدائه فى بعض بلدانها ومع ندار الحرية التي تنادي به فى جميع القارات إلا أن هذا القرية لم تسمح للحرية التدخل فيه.هولندا الدولة الأوروبية التي انضمت مؤخرًا إلى الدول التي تحظر ارتداء النقاب ولحقت بركب قطارها وقرر البرلمان الهولندي إظهار الوجه في الشوارع والأماكن العامة كالمدارس والمستشفيات والعديد من الأماكن الأخرى.وأعلنت لحكومة الهولندية إن القرار الذى قام البرلمان باتخاذه لم يكن له أية خلفية دينية على الإطلاق.وشددت الحكومة على أن منع الأشياء التى تخفى الوجه «النقاب» لن تتوقف على الشوارع فقط ولكنها ستمتد إلى كافة المنشآت العامة والتى تتطلب أن يظهر الشخص وجهه للآخرين. دول أوروبية منعت النقابظهرت بعض الدول التى حظرت منع ارتداء النقاب مع فرض عقوبات على من يخالف هذا الأمر منها فرنسا وبلجيكا وهولندا وغيرها من بعض دول أوروبا.«فرنسا»تعتبر من أولى الدول التى حظرت فيها على النسوة تغطية وجوههم فى الأماكن العامة في عام 2010.وكان مجلس الشيوخ الفرنسي قد صوت بالكامل على هذا القرار مع اعتباره عمل غير قانونى يخضع للملاحقة كل من يخالفه والذي لاقى اعتراضًا شديدًا من الجالية المسلمة والتي تعد أكبر جالية فى أوروبا.وقال الرئيس الفرنسي حينها «ساركوزى» إن النقاب ليس مرحبا به فى بلادنا معتبرا إياه لا يتماشى مع النموذج الفرنسي.وتضمن القانون عقوبات للذين يجبرون النسوة على ارتداء هذا الزي قد تصل إلى حبس عام وغرامة حوالى 30 ألف دولار، ومع اعتراض العديد من المسلمين المقيمين في فرنسا تم رفع قضية إلى محكمة حقوق الإنسان الأوروبية عام 2014، إلا أن قضاة المحكمة قد أقرو القانون ورأوا أنه لايعد انتهاكا لحقوق الإنسان.«بلجيكا وهولندا»وحظرت بلجيكا عام 2012 أي لباس يمنع التعرف على هوية الشخص «لدواعٍ أمنية»، وجعلت عقوبة أى سيدة تخالف القانون السجن لمدة 7 أيام، أو دفع غرامة 1500 يورو.ومنعت هولندا النقاب في مدارسها عام 2007، ومددت الحظر ليشمل الأماكن العامة، ومنعت العاملات بالمحاكم من ارتداء النقاب، وأجبرت اللاتى يعملن فى مهن تطلب التواصل المباشر على تجنب ارتدائه.دول إفريقية تمنع النقابلم تكن الدول الإفريقية فقط هي من منعت قرار النقاب في أراضيها وربطته بالإرهاب المنتصر حاليًا ولكن خرجت عدة دول إفرييقية أيضًا منها بعض الدول المسلمة والتي منعت ارتداء النقاب في الشوارع والأماكن العامة.«تشاد والكونغو»فقد حصلت تلك الدولتين على المركز الأول في حظر ارتداء النقاب فى الأماكن العامة وذلك بعد تعرض الدولتين لعدة تفجيرات انتحارية نسبت الى بعض الجماعات الإسلامية المتشددة والتى من أهمها «بوكو حرام » والتى يرى هؤلاء أن الإرهابيين يستخدمون النقاب لسهولة الدخول إلى بعض الأماكن وتفجيرها. وتلتها عدة دول أخرى بعد حدوث بعض العمليات الإرهابية بداخلها فقد حظرت الكاميرون والنيجر ارتداء النقاب والحجاب أيضا فى بعض المناطق بداخلها إثر تعرضها لهجمات انتحارية.«السنغال»وفي نوفمبر من عام 2015، أعلنت السنغال منع المسلمات من ارتداء النقاب، وقالت إن ارتداءه يُسهل إخفاء مكونات التفجيرات التى ينفذها المتطرفون ورأت الحكومة إن هذا القرار ليس فقط سوى لمنع عمليات الإرهاب فهو لا يعادي الدين الإسلامي بأي شكل من الأشكال.ولذلك فإن النقاب يحارب في مثل تلك الدول باعتباره هو مصدر للعنف والإرهاب. 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات