رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

خبير: التدهور الاقتصادي سببه «تهريب الأموال»

قال الدكتور عماد مهنا، الخبير الاقتصادي، إن ثورة يناير ليست السبب في التدهور الاقتصادي ولكن السبب الحقيقى يرجع إلى تزايد معدلات الفساد وتهريب الأموال بالإضافة إلى حكومات متتابعة بعد الثورة غير مؤهلة لإدارة الملف الاقتصادي على الإطلاق، خاصة الحكومات التى جاءت أخر سنتين كانت سيئة للغاية والتى تفتقد للخطط والرؤيا.وأضاف مهنا في تصريحه لـ"بلدنا اليوم"، أن معدل الديون خلال فترة يناير كان حوال 35 مليار دولار، حاليًا أصبح 60.2 مليار دولار، وخلال سنة بعد صندوق النقد الدولي ومحطة روسيا لإنتاج الطاقة النووية، سيصل الدين الخارجي إلى 99 مليار دولار، والدين العام في طريقه إلى 3.5 تريليون جنيه، الثورة غير مسئولة عن هذا كما يدعي الفاشلون.وتابع الخبير الاقتصادي، أن توقف أكثر من 7000 مصنع وتوقف الاستثمارات ساهموا في تدمير الاقتصاد المصري، فقانون الاستثمار الذى صدر فى المؤتمر الاقتصادي، لم يثمر بـ1% من الوعود الكاذبة للحكومة، مشيرًا إلى أن تدهور السياحة يرجع إلى شيوع التصريحات الغير مدروسة من المسئولين بأن مصر مليئة بالإرهاب.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات