رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

برلماني: قانون تعويضات المقاولين يحمي كيان قطاع التشييد والبناء

أشار النائب, محمد بدوى دسوقى,عضو مجلس النواب عن دائرة الجيزه, إلى أن قطاع التشييد والبناء الوحيد في مصر الذي لديه اكتفاء بنسبة 99.9%، ولا يعتمد على أي شركات أجنبية وذلك في ظل تدهور القطاعات الأخرى مثل الصناعة والزراعة.وأضاف بدوى في تصريح له، أن مشروع القانون يمثل حماية لقطاع التشييد والبناء والذي يمثل قاطرة التنمية وإنقاذه ضرورة نظرًا لما يمثله هذا القطاع من المشاركة في الاستثمارات في مصر، مضيفًا أن من يعترضون على القانون يجهلون بأهمية هذا القطاع ويجهلون حجم الخسارة التي تعرض لها بعد تحرير سعر الصرف وما سوف يلاحقه من خسارة قد تؤدى إلى التعسر وإفلاس معظم الشركات في هذا القطاع في ظل ارتفاع مدخلات الإنتاج بنسبة تتعدى الـ120% والذي سوف يؤثر بشكل لا يقدر على تحمله الاقتصاد المصرى. وتابع عضو مجلس النواب: «معظم الشركات في هذا القطاع حكومية، كما أن القطاع الخاص أصبح شريكا أساسيا في التنمية ودعمه هو دعم للاقتصاد المصرى، نحن بحاجة إلى استثمارات جديدة لدعم الاقتصاد ويجب دعم الشركات الموجودة فعليا وحمايتها من التعثر حماية للاقتصاد المصرى».وأشار عضو مجلس النواب إلى أن الحكومة استفادت من انخفاض سعر النفط عالميًا وأخذت فرق أسعار التخفيضات في كل العقود المبرمة بين الحكومة وشركات المقاولات والتي تقدر بنحو 30 مليار جنيه، قائلًا: «الدولة زى ما استفادت من التخفيضات وأخذت من شركات المقاولات جاء دورها لتدعم وتساند تلك الشركات».وقال النائب، إن مشروع قانون تعويضات المقاولين المضارين من الإجراءات الاقتصادية الأخيرة، يحمى كيان قطاع التشييد والبناء كاملًا، ولا يعوض أصحاب الشركات والمقاولين كما يزعم البعض.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات