رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

قبل لقاء مصر والمغرب| عُقد المستطيل الأخضر.. «محدش سلم منها»

"مصر تهزم المغرب وتصعد لنهائي بطولة أفريقيا... هدف قاتل لطاهر أبو زيد يرد الاعتبار أمام أسود الأطلسي"، عناوين تصدرت الصحف المصرية منذ 31 عامًا، بعد فوز الفراعنة على نظيره المغربي في نصف نهائي بطولة أفريقيا موسم 1986.تلك المباراة، كانت الفوز الأخير للمنتخب المصري، على أسود الأطلسي، حيث لم يستطع الفراعنة التغلب على المغرب، لتمر الأيام والسنوات، ويصبح الأمر بمثابة "العقدة".رفع المنتخب المصري شعار اليوم أطلق عليه "العقدة هتتقك النهارده"، كما أطلق عصام الحضري، قائد المنتخب المصري تصريحات نارية، قبل مواجهة اليوم المقرر لها في التاسعة مساءً، ليؤكد أن "هذا الكلام ماضي وانتهى".مصطلع "العقدة"، متعارف عليه داخل الساحرة المستديرة، وما أكثر الفرق التي تمثل عقدًا لفرق أخرى، ناهيك عن التفاؤل والتشاؤم في الملاعب على المستوى العالمي وليس المحلي فقط، وتستعرض بلدنا اليوم أبرز العقد في المستطيل الأخير:عقدة إنبي للأهليبدأت العقدة، في موسم 2002/2003، وبالتحديد الموسم الأول لإنبي، في الدوري المصري الممتاز، وفي أخر مباراة في الدوري، التقي المارد الأحمر، مع نظيره الفريق البترولي، في لقاء كان الأهلي بحاجة لنقطة وحيدة للتتويج ببطولة الدوري، إلا أن رأس سيد عبد النعيم لاعب إنبي، كان لها رأي أخر، لتسكن شباك عصام الحضري، ويتوج الزمالك وقتها ببطولة الدوري بعد تغلبه على الاسماعيلي بهدف دون رد.استمرت العقدة من وقتها ليصبح الفريق البترولي عقدة الأهلي، سواء في الدوري أو كأس مصر، وفي النسخة الأخيرة لبطولة الكأس، جرت العادة أن الفريق الذي يقصى من البطولة يخسر النهائي، وبالفعل تمكن المارد الأحمر من الفوز على إنبي، في نصف نهائي كأس مصر الأخير، ليصعد للنهائي ويواجه الزمالك، الذي اكتسح الاسماعيلي برباعية، وبالفعل يخسر الأهلي البطولة أمام الزمالك، ويتوج الأخير بطلًا لكأس مصر.البدري عقدة الزمالكقاد حسام البدري، الأهلي في سبع مواجهات أمام الزمالك، كانت الأولى ببطولة الدوري العام موسم 2009 / 2010، وانتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين.المواجهة الثانية كانت في الدور الثاني لنفس الموسم وانتهت أيضًا بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل فريق. أما ثالث المواجهات كانت في موسم 2010، إلا أنها كانت في دور الـ16 لبطولة كأس مصر واستطاع البدري قيادة الأهلي للفوز بثلاثة أهداف لهدف.المواجهة الرابعة كانت في دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا موسم 2012، واستطاع البدري الفوز باللقاء بهدف دون رد، أحرزه محمد أبوتريكة. المواجهة الخامسة كانت بالجولة الثانية لدور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا، وكانت تحصيل حاصل بعد ضمان الأهلي صعوده للدور قبل النهائي للبطولة، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.المواجهة السابعة، في الدور الأول لبطولة الدوري الموسم الجاري 2017/18، وانتهت لصالح المارد الأحمر بثنائية نظيفة أحرزها مؤمن زكريا وأجايي.برشلونة والأنويتالم ينجح برشلونة في فك عقدة "أنويتا"، معقل فريق ريال سوسيداد، منذ عام 2007، ففي آخر 4 مدربين مروا على برشلونة فشلوا في تحقيق أي فوز على ملعب "أنويتا"، فشل في تحقيق أي فوز بيب جوارديولا، وتيتو فيلانوفا، وتاتا مارتينو، وأخيرا لويس إنريكي الذي تمكن في الأخير من تحقيق فوز غالي بركلة جزاء في ذهاب ربع نهائي كأس ملك اسبانيا.ايطاليا والمانياعقدة استمرت 54 عامًا، فشل المنتخب الألماني، بالفوز على نظيره الايطالي، خلال المواجهات التي جمعتهما، والتقى المنتخبين في 33 مباراة دولية، فاز "الأتزوري" في 15 مباراة ونجح منتخب "المانشافت" في الفوز بثماني مباريات فقط، في وقت تعادل المنتخبان في عشر مباريات، لكن عدد المباريات الرسمية هو ثماني مباريات، والمثير أن إيطاليا فازت في أربع مباريات، وكان التعادل في أربعة لقاءات، ولم تفز ألمانيا في أي لقاء تاريخياً. ونجحت ألمانيا في فك العقدة، خلال بطولة أمم أوروبا، الأخيرة، بركلات الترجيح، لتصل إلى نصف نهائي البطولة، التي توج بها المنتخب البرتغالي على حساب الفرنسي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات