رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

دبلوماسي: نفي ما تردد حول طرد جماعة الإخوان الإرهابية من السودان

نقلت بعض المواقع الإليكترونية، اليوم الأحد، خبرًا نقلا عن جريدة الحياة اللندنية يفيد بأن السلطات السودانية قد اتخذت إجراءات خلال شهري ديسمبر 2016 ويناير 2017 لطرد عشرات من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية المصرية من الهاربين في السودان.وقد صرح مصدر دبلوماسي أن الخبر ربما يكون مفبرك من جانب جماعة الإخوان الإرهابية نفسها أو النظام السوداني أو الاثنان معا وذلك لتخفيف حدة الضغط عن النظام السوداني وعن الجماعة الإرهابية لاسيما في ظل تولي إدارة أمريكية جديدة للحكم.وشدد المصدر على أن السلطات السودانية لم تقم بطرد أو ملاحقة أو مسائلة العناصر الإرهابية المصرية الهاربة في السودان وماحدث خلال 2016 كان القبض علي عدد من الإخوان الهاربين إلى السودان بطريقة غير شرعية، وتم إخلاء سبيلهم بعد ذلك كما تم إحتجاز إخواني واحد وأخلي سبيله بعدما تبين أنه تابع لجماعة الإخوان الإرهابية ، بالإضافة إلى تواجد اثنان من الإخوان لدي السلطات السودانية حاليا دون معرفة سبب اعتقالهما وأوضح أنه يوجد المئات من العناصر الإرهابية الهاربة من أحكام في قضايا إرهابية يتحركون بحرية تامة في السودان ومنهم المحكوم عليه بالإعدام والمؤبد ، ورغم أن السلطات السودانية تعلم بهؤلاء إلا أنها قامت بتقنين إقامتهم وتم إلحاق الطلاب منهم بالجامعات السودانية، وتم توفير فرص عمل لآخرين وتم تيسير إقامة مشروعات لعدد آخر.وتابع أن تنظيم الإخوان الإرهابي بجناحيه «جبهة محمود عزت، وجبهة محمد كمال»بالسودان إنتخابات داخلية تحت سمع وبصر أجهزة الأمن السودانية وأصدر التنظيم الإخواني بيانا يفيد بذلك ومثل هذه البيانات تمثل الرد العملي من الإخوان الهاربين أنفسهم على نفي السلطات السودانية لوجودهم على أراضيها.وفضلا عما سبق فقد اعترف متورطون فى حوادث إرهابية ممن اعتقلتهم السلطات المصرية بأن عددا منهم كانو فى السودان وتلقوا التدريب هناك وهذه الاعترافات ضمن ملفات التحقيق ومسجلة بالصوت والصورة كما أكد المصدر .تجدر الاشارة إلى أن إطلاق مثل هذه الشائعات يأتي على نفس خط إطلاق شائعات مماثلة في السابق حول طرد بعض عناصر جماعة الإخوان الارهابية من قطر

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات