رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد القبض عليه.. هل يعيد خالد يوسف سيناريو «هي فوضي» ؟

للمخرج خالد يوسف تاريخ طويل سواء على الصعيد الفني أو السياسي ، حيث إستطاع أن يقدم مجومعة من أشهر افلام السينما المصرية ، ولكنه إبتعد عن الوسط الفنى بعد دخوله مجلس النواب واتجاهه للعمل السياسي .ويعد فيلم هى فوضى أحد أبرز الأعمال السينمائية التى قدمها خالد يوسف ، والذى تناول إستغلال السلطة فى الأعمال الغير مشروعة ، ولكن بعد القبض عليه أصبح خالد يوسف نفسه متهم بإستغلال سلطته وحصانته القضائية .وبالرغم من شهرته الواسعة وإمتلاكه الحصانة ، الإ أن ذلك م يمنع سلطات المطار من إلقاء القبض عليه لحيازته 10 شرائط من أقراص «الزانكس» المخدرة أثناء توجه إلى باريس ، مما أدى إلى القبض عليه ومنعه من السفر . وأقراص «الزانكس» هى أحد الأدوية المهدئة التى تستخدم فى حالات الأضطرابات والقلق ، ولكنه لا يتم صرفه الإ بروشتة طبية لأنه من الممكن إدمانه مثل الترامادول ، ولايتسبب فى مشاكل لحامله الإ فى حالة وجود اكثر من عبوة لانه من الممكن أن يكون للمتاجرة أو التعاطى .وتضاربت الأنباء حول سبب وجود تلك الأقراص مع خالد يوسف ، حيث أفاد النائب خالد يوسف بأن تلك الأقراص أحضرها من أجل زوجته التى تقيم بفرنسا ، وفقا لتعليمات الطبيب المعالج لها ن بينما قالت زوجته بأن هذا العقار يستخدمه الأطفال ومصرح به عالمياً .وأعلن عدد من الفنانين ورجال الوسط الفنى عن دعمهم لخالد يوسف ، فيما أكد قانونيون عن أن حالة التلبس تلغي الحصانة التى يمتلكها خالد يوسف وفقاً لمواد القانون .وحتى الأن تحقق النيابة مع النائب والمخرج خالد يوسف ، داخل نيابة شرق القاهرة بالعابسية ، وفى إنظار ما ستسفر عنه الساعات القامة سواء كان قرار النيابة بالإفراج عنه أو إستمرار حبسه غذا ثبتت إدانته .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات