رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الوجه الآخر لـ «شيبوب».. شخصية غير عربية.. أنقذ حياة «عنترة» كثيرًا وتفوق عليه في السرعة والرماية

دائماً ما نرى الشخص الذي أمام الضوء وننسى أن الضوء المتوفر له كان نتاج لأشخاص عدة ساعدوه للظهور ..فهل تتذكرون شيبوب مرافق البطل التاريخي عنترة بن شداد ، نعم هذا القصير الضعيف المضحك في معظم الأوقات ، اذا كانت هذه هي معلوماتكم عنه فقط فلدينا لكم خبر سئ.. عذرا لقد تم خداعكم فالشيبوب وجه آخر لم يعرف أحد .هيا بنا نتعرف عليه ..أصلهشيبوب من نسل حبشي غير عربي يقال بن شداد مجاز وليس له أي علاقة به إلا كونه عبد فهو أخ الشاعر المعروف عنترة بن شداد من جهة الأم و مساعده ، وكان يُعاني دائماً من تذكره بأصله من جانب الأم « زبيبة» دائما تذكره بأصله وتقول له أنت من نسل حبشي غير عربي .حبه لعنتره كان عنتره وشيبوب يجمعهما حب الأخوات لبعضهم وخوفهم لبعض ، فعلى الرغم من تصدر عنتره الموقف البطولى بشكل دائم إلا أن هناك عدد قليل يدرك أن شيبوب أنقذ عنتره مرات كثيرة من الموت أبرزها قتله لبسام وكان عبدا عند الربيع بن زياد عند اقترابه من عنترة لقتله في إحدى المعارك وسبقه شيبوب بإحدى نباله وأرداه قتيلا قبل قتله لعنتر.مهاراته و اشتهر برماية السهم و القوس و كان عداء سريعاً جداً إذا عدا لحق بالغزلان.فراسته مقابل سخرية الجميع عانى شيبوب كثيرًا حين غاب عنترة وظنه الجميع ميتًا إلا أن شيبوب ظل على يقينه بأن عنتر حي، وقادم إلا أن الجميع كان ينظر له كما ينظرون إلى طفل أبله لا يفقه من الحياة شيئًا ظلوا يسخرون منه حين يجيء أو يروح، دفعوا إليه أطفالهم ليزفوه في شوارع الحي: العبيط أهو العبيط أهو وهو يردد عنتر حي عنتر حي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات