رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

إهمال بجامعة طنطا يوقع بسيدة من أعلى السرير لتصاب بتورم بالوجة ودخولها غيبوبة

ويستمر مسلسل الإهمال الطبي بمستشفي جامعة طنطا ليأخذ في طياته العشرات بل المئات من الضحايا ممن دفعهم المرض للوقوع تحت أيدي أطباء معدومي الخبرة ومحدودي الكفاءة اتخذوا من مهنة الطب سبيلًا لتعريض حياة مرضاهم للخطر الذي يصل في أوقات كثيرة لحد الموت.بلدنا اليوم " رصدت واحدة من الإهمال الطبي الذى إرتكبه بعض الأطباء والممرضات حيث أكد أهالي المريضة "ثريا عبد الكريم" المحجوزة بالعناية المركزة بقسم النفسية والعصبية داخل مستشفى طنطا الجامعي أنه عندما جاء موعد الزيارة فوجئوا بوجود إصابات عديدة في جسدها وكدمات في الوجه والذراعين.وأشار بكر والى أن الأطباء دائمًا من المفترض أنهم يحافظون على حياة المرضى ويقدمون لهم رعاية طبية كريمة بأفضل صورة موضحًا أن الإهمال الطبي مرض متفشى فى المنظومة الصحية مؤكدا" أن زوجة شقيقه "سند" عندما قاموا بفتح موعد الزيارة الساعة الواحدة والنصف ظهرا" كانت الصدمة أن وجه المريضة متورم بالكامل وبها كدمات عديدة في جسدها وبمجرد سؤال التمريض أكدوا أنها وقعت من على السرير بسبب دخولها في غيبوبة.وقال أهل المريضة: إنه بمجرد عتابهم هاجمهم التمريض والأمن وثاروا عليهم وطردوهم خارج العناية في الوقت الذي تعاني فيها المريضة من آلام شديدة ما دعاهم للتوجه لنقطة شرطة مستشفى طنطا الجامعي لتحرير محضر بالواقعة برقم 176 صادر جامعه طنطا

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات