رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«القومي لحقوق الإنسان»: نزوح الأسر القبطية بناءً على رغبتهم الشخصية

أصدر المجلس القومي لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، بيانٍ له، أوصى فيه بضرورة إسراع الأجهزة الحكومية لتقنين أوضاع الأسر النازحة والموجودة في محافظتي الإسماعيلية وبورسعيد من النواحي الحياتية اليومية سواء على مستوى وظائفهم وأعمالهم وتعليم أبنائهم وتسكينهم وعلاج المرضى منهم.كما طالبت البعثة، التي أوفدها المجلس إلى محافظتي الإسماعيلية وبورسعيد، الإثنين الماضي، بضرورة قيام الدولة باستكمال الاجراءات اللازمة نحو حماية نسيج المجمتع المصري من مثل تلك الظواهر.وأجرت البعثة لقاءات مع 60 أسرة متواجدة بمحافظة الإسماعيلية بمناطق (بيت الشباب الدولي التابع لوزارة الشباب والرياضة، وشقق بمدينة المستقبل، والكنيسة الانجيلية، وكنيسة الأنبا أنطونيوس بمدينة المستقبل، ومعسكر الكشافة الدولي ببورسعيد)؛ بهدف الوقوف على أوضاعهم الحياتية والأسباب التي دفعتهم للنزوح، والأضرار المباشرة وغير المباشرة جراء هذا النزوح الاضطراري.وقد أظهرت اللقاءات التي أُجريت مع الأسر النازحة من مناطق مختلفة بمدينة العريش، أن نزوح الأسر كان بناء على رغبتهم الشخصية؛ خوفا من تعرضهم لاعتداءات خاصة في ظل الحوداث الأخيرة علما بأن ذلك لم يتم بتنسيق من جانب الأسر مع الجهات الحكومية.وأوضح البيان أن ظاهرة إلقاء المنشورات (التي تحتوي على تهديدات بالقتل للمسيحيين) في الشوارع ومواقف السرفيس العامة، شكلت أحد العناصر الهامة التي دفعت الأسر إلى النزوح؛ خوفا على حياتهم وأسرهم خاصة فيما تضمنته تلك المنشورات - على حد قولهم - من تهديد مباشر باستهداف وقتل ما يقرب من 40 مواطنًا مسيحيًا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات